مقابل الإقامة فيه... الخدمة السرية المكلّفة حماية ترمب تدفع 10 آلاف دولار لناديه

مقابل الإقامة فيه... الخدمة السرية المكلّفة حماية ترمب تدفع 10 آلاف دولار لناديه

الجمعة - 30 ذو القعدة 1442 هـ - 09 يوليو 2021 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب يلقي خطاباً (أ.ب)

تشير السجلات التي صدرت حديثاً إلى أن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب فرض رسوماً على الخدمة السرية المكلفة حمايته، ويصل المبلغ إلى 10 آلاف و200 دولار، وذلك لاستخدام أفرادها غرف الضيوف في نادي الغولف الذي يمتلكه بنيوجيرسي في مايو (أيار)، وفقاً لصحيفة «الغارديان».
بلغت رسوم شهر مايو في نادي ترمب الوطني للغولف في بيدمينستر بولاية نيوجيرسي 10 آلاف و199 دولاراً أميركياً للإقامة لمدة 18 يوماً - أي نحو 566 دولاراً في الليلة في المنتجع.
كما أفرجت الخدمة السرية عن وثائق تشمل استمارة «طلب الفندق» التي غطت الفترة من 28 مايو إلى 1 يوليو (تموز)، بالإضافة إلى فواتير تشير إلى رسوم المنتجع بقيمة 3400 دولار لشهر يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) وأوائل مايو. ولم تكشف الوكالة عن سبب تلك المصاريف المحددة.
وكثيراً ما فرض ترمب رسوماً على الخدمة السرية المكلفة حمايته مقابل الغرف التي يستخدمها أفرادها، حتى أثناء رئاسته، وفقاً لصحيفة «واشنطن بوست».
حالياً، لا توجد قوانين تمنع ترمب وشركته من مطالبة الخدمة السرية بدفع الإيجار في ممتلكاته، وتخضع الأسعار لتقدير منظمة ترمب. والخدمة السرية ملزمة بموجب القانون بدفع كل ما هو مطلوب لاستئجار غرف بالقرب من عملائها.
ويأتي الإفراج عن الفواتير هذه في الوقت الذي أعلن فيه المدعون العامون، في ولاية نيويورك عن اتهامات جنائية ضد منظمة ترمب بشأن تعاملاتها التجارية. اتُهمت الشركة ومديرها المالي ألين فايسلبيرغ بارتكاب جرائم متعلقة بالضرائب. ولكن، تم تبرئة فايسلبيرغ والشركة الأسبوع الماضي.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة