هجوم صاروخي على قاعدة عراقية تضم قوات أميركية ولا إصابات

هجوم صاروخي على قاعدة عراقية تضم قوات أميركية ولا إصابات

الاثنين - 25 ذو القعدة 1442 هـ - 05 يوليو 2021 مـ
قاعدة «عين الأسد» التي استهدفت مجدداً اليوم (أ.ف.ب)

قال متحدث باسم التحالف بقيادة واشنطن إن ثلاثة صواريخ على الأقل سقطت اليوم الاثنين على قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أميركية وقوات دولية أخرى في غرب العراق، لكنها لم تسفر عن سقوط قتلى أو جرحى.

وذكر الكولونيل الأميركي واين ماروتو المتحدث باسم التحالف على «تويتر» أن التقارير الأولية تشير إلى أن الهجوم وقع الساعة 2:45 عصراً. وأضاف أنه يجري تقييم حجم الأضرار.

وتتهم الولايات المتحدة فصائل مسلحة مدعومة من إيران بشن هجمات صاروخية منتظمة على قواتها بالعراق. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن هجوم اليوم.

وفي الإجمال استهدف 43 هجوماً المصالح الأميركية في العراق منذ بداية العام، لا سيما السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضم أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، فضلاً عن مواكب لوجيستية للتحالف.

ويرى مسؤولون عسكريون ودبلوماسيون غربيون في العراق أن تلك الهجمات لا تشكل خطراً عليهم فقط بل تهدد أيضاً قدرتهم على مكافحة «داعش» الذي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق صحراوية وجبلية في البلاد.


أميركا العراق الحرب في العراق

اختيارات المحرر

فيديو