عداء أولمبي سيراليوني يعيش مشردا في لندن

عداء أولمبي سيراليوني يعيش مشردا في لندن

اختفى بعد دورة ألعاب الكومنولث
السبت - 17 جمادى الأولى 1436 هـ - 07 مارس 2015 مـ

قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، اليوم (الجمعة)، ان عداء من سيراليون اختفى بعد منافسته في دورة ألعاب الكومنولث في كلاسكو الاسكتلندية في العام الماضي، تبين أنه يعيش مشردا في العاصمة البريطانية لندن، خوفا من العودة الى بلاده بسبب فيروس الايبولا القاتل.

وشارك العداء جيمي ثورونكا في سباق التتابع أربعة في 100 متر، إلا انه اختفى بعد نهاية الدورة في أغسطس (آب) الماضي.

وقرر الرياضي عدم العودة الى بلاده بعد الدورة، بعد أن اكتشف وفاة العديد من أفراد أسرته جراء الفيروس الخطير.

ونقلت الصحيفة عن ثورونكا قوله "كنت أمل في الفوز بميدالية لبلادي، لكن أثناء الدورة علمت بالأخبار المروعة وهي وفاة عمي من الايبولا على الارجح". مضيفا "لم يكن بوسعي التوقف عن البكاء وكان من الصعب الاستمرار في المنافسة، لكني حاولت الاستمرار.. وبعد الدورة حاولت التوجه الى لندن لبعض الوقت لكن حقيبتي سرقت وبها جواز السفر والاموال في محطة كلاسكو".

وقال ثورونكا أيضا "لم أجرؤ على التوجه الى الشرطة خوفا من احتمال الاعتقال والحبس، ولذا فقد طلبت من أحد الاشخاص في المحطة دفع ثمن التذكرة الى لندن وتم ذلك".

ومن خلال مشاهدة قناة تلفزيونية أفريقية اكتشف ثورونكا أن والدته توفيت نتيجة اصابتها بفيروس الايبولا أيضا، كما اكتشف بعد ذلك وفاة بقية أفراد أسرته الصغيرة بهذا الفيروس المخيف.

ويقيم ثورونكا الآن في الحدائق العامة والمتنزهات وأحيانا يقضي الليل في الحافلات الليلية بينما يتسول لشراء الطعام.

وعن الأحول الجوية يقول ثورونكا "لدينا فصل شتاء في سيراليون لكنه ليس بهذه البرودة الموجودة في انجلترا".

وأضاف العداء المشرد قائلا "حلمي هو أن أصبح واحدا من أفضل عدائي المسافات القصيرة في العالم، لكني لا أعرف كيف يمكن تحقيق ذلك".

وتسبب فيروس الايبولا في وفاة نحو عشرة آلاف شخص في سيراليون وليبيريا وغينيا خلال نحو عام.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة