قادري لـ«الشرق الأوسط»: ربع الساعة الأول سيحدد مصيرنا أمام الهلال

قادري لـ«الشرق الأوسط»: ربع الساعة الأول سيحدد مصيرنا أمام الهلال

مدرب الخليج أكد أن فريقه يبحث عن «النقطة» وسيستغل حداثة «اليوناني»
الجمعة - 16 جمادى الأولى 1436 هـ - 06 مارس 2015 مـ
جــلال قادري

قال التونسي جلال قادري، مدرب فريق الخليج الأول لكرة القدم، إنه سيسعى إلى تجاوز ربع الساعة الأول الصعب في مباراة الهلال حتى يكون ذلك دافعا معنويا أكبر للاعبين في مباراة الغد التي ستجمع الفريقين على ملعب الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة بمدينة الخبر ضمن مباريات الجولة 18 من دوري عبد اللطيف جميل.
وأكد قادري خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده مساء أمس بمقر نادي الخليج بسيهات، أن فريقه سيواجه الهلال للمرة الثالثة هذا الموسم، حيث تفوق الهلال بالثلاثيات، سواء في الدور الأول من بطولة الدوري أو الدور نصف النهائي لكأس ولي العهد، وكان من أبرز السلبيات تعرض الخليج لهدف مبكر في ربع الساعة الأول من المباراة مما يضغط على اللاعبين ويفقدهم التركيز، خصوصا أن الهلال من الفرق الكبير التي يصعب العودة أمامها في حال تقدمها.
وأبدى قادري ارتياحه من عودة اللاعب المخضرم حسين تركي للفريق، مؤكدا أن التركي من أكثر اللاعبين إخلاصا وحماسا للدفاع عن شعار الخليج، حيث تمت الاستعانة به في عدة مراكز ولم يرفض، حتى إنه لن يرفض لو أنني طلبت منه أن يكون حارسا للمرمى!!
واعترف بأن القدرات المالية لناديه لم تكن كافية لجلب مهاجم على مستوى فني عالٍ في فترة الانتقالات الشتوية، إضافة إلى صعوبة إيجاد لاعبين مميزين في هذه الفترة، وخصوصا في مركز رأس الحربة الصريح.
وشدد على أن نقطة واحدة تهم فريقه، فهناك فرق تهبط إلى دوري الأولى بفارق نقطة والعكس، ولذا من المهم التفكير في الفوز على الهلال وإن لم يكن ذلك ممكنا يجب ألا يخسر الخليج جميع النقاط.
وبين أن الخليج قادر على تحقيق نتيجة إيجابية أمام الهلال، مشيرا إلى أن النادي الأزرق بمدربه اليوناني الجديد يحتاج إلى فترة للتعود على الخطط الجديدة من المدرب ولذا من المهم أن يستغل الخليج هذا الجانب لصالحه.
وفي معرض رده على سؤال لـ«الشرق الأوسط» حول عدم قدرة الفريق على تسجيل الأهداف في الكثير من المباريات رغم جملة الفرص مما يجعل المدافعين في الكثير من الأحيان يتولون المهمة كما حصل مع المدافع بوبا في المباراة الماضية ضد الأهلي قال قادري: «أعترف أن هناك ضعفا واضحا في المهاجمين الصريحين بفريق الخليج، ولذا يلزمني أن ألعب بخطة شاملة تمنع المدافع من التسجيل كحال المهاجم»، معتبرا أن عودة التركي ستكون إيجابية في هذا الجانب، خصوصا أنه هداف متمرس.
من جانبه، بين حسين التركي الذي وجد في المؤتمر برفقة المدرب أن الفوز على الهلال يمثل هدفا كبيرا لأن الحصاد يجب أن يكون وإن كان أمام أقوى الفرق وأعرقها لأن البقاء في دوري الكبار بحاجة إلى ثمن كبير.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة