ليتوانيا تتهم بيلاروسيا بإرسال مهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي

ليتوانيا تتهم بيلاروسيا بإرسال مهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي

الخميس - 14 ذو القعدة 1442 هـ - 24 يونيو 2021 مـ
الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو (أ.ف.ب)

اتهم رئيس ليتوانيا إيتاناس ناوسيدا نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بصنع موجة هائلة من المهاجرين الذين يعبرون حدود بيلاروسيا إلى الاتحاد الأوروبي، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وقال ناوسيدا أثناء توجهه لإجراء محادثات مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي، اليوم (الخميس): «نحن قلقون للغاية بشأن الوضع»، مشيراً إلى أن عدد المهاجرين الذين يصلون من الجارة المباشرة لليتوانيا زاد «بشكل كبير» خلال الأشهر الماضية.
وذكر الرئيس الليتواني أن إرسال المهاجرين من دول أخرى، مثل العراق وإيران وسوريا، «أصبح الموقف الرسمي لبيلاروسيا». وأضاف أن العاصمة البيلاروسية مينسك رفعت عن قصد عدد الرحلات الجوية مع نظيرتها العراقية بغداد.
كما قال إنه تلقى معلومات بأن هناك نحو 1500 عراقي ينتظرون في مينسك لعبور الحدود إلى الاتحاد الأوروبي.
ومر نحو عام منذ أن تصدرت بيلاروسيا عناوين الصحف في أعقاب الانتخابات الرئاسية في أغسطس (آب) الماضي، والتي أثارت الاحتجاجات ضد لوكاشينكو بعد أن أعلن فوزه.
وتعيش زعيمة المعارضة سفيتلانا تيخانوفسكايا، التي تقول المعارضة إنها الفائز الحقيقي في الانتخابات، حالياً بالمنفى في ليتوانيا.
وهدد لوكاشينكو بالسماح للمهاجرين بالمرور عبر بلاده إلى الاتحاد الأوروبي، وتشترك ليتوانيا في حدود بطول نحو 680 كيلومتراً مع بيلاروسيا، والتي تشكل جزءاً من الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.


بلجيكا روسيا البيضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة