الأزهر يتصدى لـ«داعش» إلكترونيًا

الأزهر يتصدى لـ«داعش» إلكترونيًا

لحماية الشباب من الجماعات الإرهابية
الجمعة - 16 جمادى الأولى 1436 هـ - 06 مارس 2015 مـ رقم العدد [ 13247]

قرر الأزهر إنشاء مركز إلكتروني بمقر مشيخة الأزهر لرصد ما يبثه تنظيم داعش الإرهابي من رسائل وأفكار موجهة إلى الشباب والرد عليها، بنفس اللغة التي نشرت بها، وقال شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب اليوم (الخميس)، إن «هدف المركز تحصين الشباب وحمايتهم من الانخداع والوقوع في شرك هذه الجماعات الإرهابية، ومن ينهج نهجها».
في حين أكد وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان، أنه «تم اختيار الموقع المناسب للمركز، والانتهاء من التجهيزات اللازمة، وسيتم تزويده بكافة الأجهزة والباحثين وشبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) لينطلق قبل نهاية شهر مارس (آذار) الجاري». وأضاف شومان لـ«الشرق الأوسط» أن «المركز أداة بحثية مهمة لمتابعة مقولات التكفير والتطرف والعنف على شبكة الإنترنت والرد عليها وقتيا».
يذكر أن دار الإفتاء المصرية (أحد أذرع الأزهر) دشنت من قبل مرصد «فتاوى التكفير»، للرد على الآراء الشاذة والمتشددة بطريقة علمية منضبطة لمواجهة الإرهاب. وأعلنت هيئة كبار العلماء في مصر برئاسة الطيب، أن وصف تنظيم داعش بـ«الدولة الإسلامية» دعوى كاذبة وإساءة بالغة إلى المسلمين والإسلام.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة