العاهل المغربي يطلق عملية إعادة إيواء 400 أسرة من قاطني دور الصفيح في الدار البيضاء

العاهل المغربي يطلق عملية إعادة إيواء 400 أسرة من قاطني دور الصفيح في الدار البيضاء

الخميس - 8 ذو القعدة 1434 هـ - 12 سبتمبر 2013 مـ
العاهل المغربي يسلم أحد المستفيدين شهادة إعادة الإيواء في بوسكورة بضواحي الدار البيضاء أمس (ماب)

أشرف الملك محمد السادس، أمس في بوسكورة (من ضواحي الدار البيضاء)، على إعطاء انطلاقة عملية إعادة إيواء 400 أسرة من قاطني دور الصفيح في منطقة العطور في حي كاليفورنيا بالدار البيضاء، وذلك في إطار المشروع المندمج «ازدهار» الذي رصد له موازنة قدرها 240 مليون درهم (الدولار يساوي 8.50 درهم).

وتندرج هذه العملية، ذات الوقع الاجتماعي القوي، في إطار برنامج واسع النطاق يروم كذلك لاجتثاث السكن العشوائي في منطقة «جامايكا» (عملية جرى الانتهاء من إنجازها)، و«مزيريرة» في بوسكورة، و«مزيريرة» بأولاد صالح، وشارع «إيه إن 127» بعين الذئاب، وذلك من خلال تهيئة وإعداد 623 بقعة لإعادة إيواء 1246 أسرة من قاطني دور الصفيح، بموازنة قدرها 77 مليون درهم. ويسهم صندوق التضامن للسكن في هذه العملية بما قدره 31.1 مليون درهم.

وتنجز مختلف عمليات إعادة الإيواء هذه في إطار المشروع المندمج «ازدهار» (40 هكتارا)، الذي تشرف عليه مجموعة العمران، والذي قطعت أشغال إنجازه مرحلة جد متقدمة. ويهم هذا المشروع المندمج كذلك إعداد 285 بقعة للموازنة، وبناء 1129 سكنا اجتماعيا (250 ألف درهم للوحدة)، و75 سكنا منخفض التكلفة (140 ألف درهم للوحدة)، و110 محال تجارية، فضلا عن تهيئة 13 وحدة مخصصة لاحتضان تجهيزات عمومية للقرب وأنشطة اقتصادية. وسيستفيد من برنامج اجتثاث دور الصفيح بجهة الدار البيضاء الكبرى، الذي جرى إعداده طبقا لتعليمات الملك محمد السادس، نحو 46 ألف أسرة تقطن بدور الصفيح. ويعد هذا البرنامج ثمرة مشاورات موسعة بين مختلف الشركاء سواء على المستوى المركزي أو الجهوي، وذلك في إطار اجتماعات موسعة تميزت بمشاركة السلطات العمومية والمنتخبين والمصالح التقنية والمستثمرين العموميين والخواص والمنظمات غير الحكومية. ويقوم هذا البرنامج على مقاربة شاملة، تتمثل ركائزها الأساسية في تبني نموذج إعادة الإيواء حسب البقع الأرضية مزدوجة الأسر، بغية الاستجابة لـ95 في المائة من الأسر اختارت هذا الصنف من السكن، في حين تمت برمجة الخمسة في المائة المتبقية ضمن عمليات إعادة الإيواء.

ويروم هذا البرنامج، إضافة إلى عملية «الإزدهار»، لإنجاز 12 عملية لإعادة الإيواء (الفضل، الزيتون، الفتح 1، الفتح 2، الصفا، المروة، النصر، القصبة، النجاح، الحمد، الليمون، الرياض)، وذلك لفائدة 43 ألفا و756 أسرة، على بقع أرضية تبلغ مساحتها الإجمالية 630 هكتارا، إلى جانب عملية إعادة إيواء 2164 أسرة.

وبهذه المناسبة، أشرف الملك محمد السادس على تسليم شهادات إعادة الإيواء لفائدة عشرة مستفيدين في الحي العشوائي «العطور»، وذلك إيذانا بانطلاق هذه العملية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة