أجندة الأعمال

أجندة الأعمال

الخميس - 15 جمادى الأولى 1436 هـ - 05 مارس 2015 مـ

ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2015 ينطلق نهاية مارس الحالي


> يجتمع أقطاب القطاع السياحي بفروعه الرئيسية والمكملة وخبراء السياحة في السعودية والعالم في الفترة ما بين 29 مارس (آذار) و3 أبريل (نيسان) 2015م في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، للمشاركة في ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2015، الحدث الرئيسي الخاص بصناعة السياحة السعودية، الذي أطلقته الاستراتيجية الوطنية للسياحة وتنفذه الهيئة العامة للسياحة والآثار.
فبعد أن حقق أهدافه وتوجهاته خلال الأعوام السبعة الماضية، يتحضر الملتقى لإطلاق دورته الثامنة، مستندًا إلى تكامل الأدوار ما بين القطاعين العام والخاص في دعم وتحفيز وتنمية الاستثمار السياحي، والاستفادة من التجارب والخبرات الدولية في المجال وتنافس الأقطاب السياحية للوصول إلى الحالة المثلى لقطاع السياحة السعودية وتأثيراته المباشرة على الاقتصاد السعودي، وكان قد نجح على مدار دوراته السابقة باستقطاب جهات ومؤسسات وأفراد يمثلون مختلف القطاعات الحيوية في المملكة العربية السعودية.
ومن الجهات التي انضمت حديثًا لرعاة الملتقى «مؤسسة البريد السعودي»، وذلك كراعٍ فضي، مسجلة أولى خطواتها في دعم الملتقى وتطوير أعماله.
ويعتبر «البريد السعودي» مؤسسة رائدة في مجال المسؤولية والخدمة الاجتماعية، من خلال مشاركته ودعمه لمختلف الأحداث والفعاليات الوطنية وحرصه الدائم على الوجود بين المؤسسات والجهات المؤثرة والمنتجة بشكل إيجابي في المجتمع للتأكيد على أنه بريد خدمة ومحبة وسلام، ومعبَرٌ راسخ من معابر التواصل بين الجميع.
ومن الجهات التي سعت لمتابعة الشراكة مع الملتقى هذا العام، «فندق أنجم» (شركة عبد اللطيف جميل) الذي يشارك كشريك رئيسي للعام الثاني على التوالي، بعد أن حقق مشاركة ناجحة ومؤثرة في الملتقى في دورته السابقة. والذي افتتح مع نهاية عام 2013 في مكة المكرمة بتكلفة مليار دولار، يحرص على مواكبة الملتقى هذا العام أيضا لما له من دور في إبراز المشاركين وتقديمهم للمجتمع بصورة مضيئة وواضحة، وتأكيدا على كونه أهم حدث سنوي يلتقي فيه أطراف صناعة السياحية المحلية والخبراء المحليون والدوليون في صناعة السياحة وتطويرها.


فندق الفيصلية يطلق «قمة الغلوب» الحدث الأبرز والأكثر تميزا لمحبي المأكولات العالمية بالرياض


> أطلق فندق الفيصلية، أحد أفخم فنادق العاصمة الرياض، والذي يُعد أحد سلسلة فنادق روزوود العالمية الشهيرة «قمة الغلوب» السنوية بحلة جديدة ونموذج فريد لتذوق أشهى المأكولات العالمية الفاخرة، والاستمتاع بقضاء أجمل الأوقات مع أشهر الطهاة العالميين الذين يتم إحضارهم خصيصاً لهذا الحدث السنوي الكبير، والذي يُعدّ الأبرز من نوعه والأكثر تميزاً في المملكة.
من جهته قال أيمن سلام مدير إدارة التسويق والمبيعات إن «قمة الغلوب» تسعى إلى الارتقاء بفن الضيافة إلى آفاق أرحب والوصول إلى أعلى درجات التميّز في تقديم فنون الطبخ العالمية والمأكولات اللذيذة، وذلك مع الشيف الفرنسي العالمي الشهير «فريدريك سيمونين Frédéric Simonin «لإتاحة الفرصة لجميع محبي الطعام المميّز إمكانية الالتقاء بالشيف الفرنسي والتواصل معه لتذوق ألذ الأطباق العالمية الشهية وخوض تجربة فريدة لا تتكرر».
وأكد مدير إدارة التسويق والمبيعات أن قمة الغلوب هي الحدث الهام الذي ينتظره سكان وزوار الرياض بلهفة وشغف، لأنها تمنحهم فرصة الالتقاء بالطهاة العالميين. وفي هذه المرة تتيح لهم الالتقاء بالشيف الفرنسي «فريدريك سيمونين» والتعرف عن قرب على موهبته الهائلة وتفانيه المتقن في إعداد أشهى المأكولات العالمية، والاستمتاع بتشكيلة غنية وقائمة واسعة من أفخر الأطباق، لتكون هذه القمة حقا منارة للذواقة وعشاق المأكولات المتميزة في المملكة.
ويعتبر الشيف «فريدريك سيمونين» أحد رواد الطبخ العالمي، بخبرة كبيرة تمتد لأكثر من 15 عاما قضاها في أفخم المطاعم والفنادق العالمية الشهيرة مثل: جورج الخامس Taillevent، Maurice، وغيرها. ويمتاز بتقديم إبداعاته وأطباقه المتناغمة، بأسلوب فني مميز في إعداد أرقى الأطباق العالمية، وذلك بلمسة عصرية متميزة تجمع بين الحداثة الأوروبية والنكهات الشرقية الأصيلة.


«جدوى للاستثمار» أفضل مدير أصول في السعودية والشرق الأوسط


> حصلت «جدوى للاستثمار»، الشركة السعودية الرائدة في مجال المصرفية الاستثمارية وإدارة الأصول واستثمارات الملكية الخاصة، جائزة «أفضل مدير أصول في منطقة الشرق الأوسط لعام 2014» للعام الثالث على التوالي، وكذلك؛ جائزة «أفضل مدير أصول في المملكة العربية السعودية لعام 2014» للعام الثاني على التوالي، والتي تمنحهما مجلة «EMEA Finance Magazine» إحدى الجهات المتخصصة عالميا في مجال الشؤون المالية والاستثمارية.
وتأتي هاتان الجائزتان المرموقتان، اللتان تمنحهما المجلة سنويا ضمن حفل رسمي يحضره عدد كبير من بيوت الاستثمار والخبراء في القطاع الاستثماري والمالي، تقديرا للأداء المتميز لشركة «جدوى للاستثمار» وفريقها المتخصص في مجال إدارة الأصول، فضلا عن قوة أداء محافظها الاستثمارية مقارنة مع منافسيها ومع المؤشرات المعيارية ذات العلاقة.
وأعرب طارق بن زياد السديري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لجدوى للاستثمار، عن فخره بالحصول على هاتين الجائزتين من جهة رائدة كمجلة «EMEA Finance»، حيث تأتيان لتؤكدا المكانة الرائدة التي تتبوأها شركة «جدوى للاستثمار». وقدم السديري خالص شكره وتقديره لأسرة شركة «جدوى للاستثمار» على ما بذلوه من جهود حثيثة ومساهمات قيمة خلال العام المنصرم. وأكد السديري التزام الشركة بمواصلة ابتكار وتطوير خدمات ومنتجات متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وبما يلبي المتطلبات الاستثمارية لعملائها.
وتعتبر شركة «جدوى للاستثمار» من أكبر مدراء الأصول في المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط، وبإجمالي أصول تحت الإدارة تبلغ نحو 19.5 مليار ريال سعودي بنهاية يناير (كانون الثاني) 2015، منها قرابة 11.7 مليار ريال سعودي تدار في أسواق الأسهم الخليجية عموما والسعودية على وجه الخصوص.


36 مليون ريال أرباح «بلوم للاستثمار» في 2014


> أعلنت شركة «بلوم للاستثمار» السعودية، المرخصة من قبل هيئة السوق المالية والمتخصصة في إدارة الأصول والمشورة المالية واستثمارات الملكية الخاصة، عن تحقيقها أرباحا صافية خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر (كانون الأول) من عام 2014، تجاوزت 36 مليون ريال، بزيادة بلغت نسبتها نحو 16 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2013.
وقال المهندس عبد الله الرشود، الرئيس التنفيذي لشركة «بلوم للاستثمار» السعودية، إن هذه النتائج جاءت نتيجة لزيادة الأصول تحت الإدارة والتركيز على الأنشطة المربحة، مؤكدا أن حجم الأصول تحت الإدارة لدى الشركة زاد من 3 مليارات في عام 2013 إلى أكثر من 7 مليارات في عام 2014، كما أن الشركة بصدد إنشاء 5 صناديق استثمارية جديدة خلال العام الحالي بقيمة تتجاوز 3 مليارات ريال.
وتقدم «بلوم للاستثمار» السعودية خدماتها المالية المتنوعة، مثل طرح أسهم الشركات لجمع أو زيادة رأس المال، وإصدار الأسهم والسندات والصكوك وإدراجها في البورصات، وعمليات الاستحواذ والاندماج، والتمويل، وإدارة الصناديق الاستثمارية، وصناديق الاستثمار العقاري، من خلال الطرح العام أو الخاص، إضافة إلى خدمة هيكلة المنتجات الاستثمارية، وإدارة الثروات والخدمات الاستثمارية والاستشارية، كما تقوم بعمليات الوساطة المالية في الأسواق العالمية والإقليمية، بالإضافة إلى الدراسات والأبحاث المختلفة.
يذكر أن شركة «بلوم» أنشئت عام 2008 برأسمال قدره 100 مليون ريال، وتمت زيادته إلى 145 مليونا خلال العام الماضي، وتدير الشركة 10 صناديق عقارية تتوزع بين الرياض وجدة ومكة المكرمة، كما أن لديها 4 صناديق تتداول في الأوراق المالية، وصندوقا في حقوق الملكية الخاصية.


«روبيرتو كفالي» تنضم إلى شركة «جواهر» السعودية التجارية


> العلامة التجارية للموضة، «روبيرتو كفالي»، انضمت رسميًا إلى شركة «جواهر» السعودية التجارية. وبهذه المناسبة أقامت شركة جواهر السعودية حدثًا فاخرًا في كل تفاصيله. وقدمت الدعوة فقط إلى كبار العملاء لبوتيك «روبيرتو كفالي» لحضور هذا الحدث، ومشاهدة عرض «مجموعة الربيع - الصيف 2015» قبل أي شخص آخر.
وقد قدمت من الكويت محررة الأزياء، يلدا قلشريفي، لحضور هذا الحدث. وهي المرة الأولى التي تزور فيها السعودية، وقد أضافت الدهشة لفتيات السعودية لمقابلتها أخيرا.
ساعدت الزائرة يلدا ضيوف «روبيرتو كفالي» في الاختيار من بين مجموعة الأزياء الجديدة، وقدمت لهم نصائح عن التصاميم. وأُتيحت للضيوف أيضا فرصة لالتقاط الصور مع الزائرة ومشاركتها مع الأصدقاء من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
يقع المتجر في الطابق الأول من «مول المملكة»، جنبا إلى جنب مع الكثير من محلات الأزياء الفاخرة.
بدوره، أصبح «مول المملكة» وجهة للتسوق الفاخر في الرياض عاصمة السعودية. المركز يضم الكثير من ماركات الأزياء الفاخرة، بالإضافة إلى الجواهر الفاخرة ومحلات الموضة.


ابتكارات وتصاميم سيارات مصنعة في منافسات ماراثون {شل} البيئي آسيا


> بدأت اليوم السيارات المستقبلية وذات الكفاءة في استهلاك الوقود في السباق على حلبة شارع حديقة لونيتا في مانيلا، وهي بداية المنافسة في ماراثون شل البيئي آسيا 2015. ابتكر وصمم هذه السيارات طلاب من 17 دولة من أنحاء آسيا والمحيط الهادي، والشرق الأوسط وأستراليا.
حيث شوهدت سيارات مبتكرة بعدة أشكال وألوان وأحجام، في حين اختبرت مهارات الطلاب الإبداعية والتقنية. إن فريق ميسين بولنب ديزل من كلية متعددة الفنون في ولاية بونتياك، إندونيسيا، قد حسّن مستوى سيارة ديزل ذات المفهوم المدني لتشبه الكائنات البرمائية، وذلك كناية عن القدرة الممتازة على التكيف ضمن بيئات متفاوتة. أما فريق غو فيريديس من كلية تريفاندروم للهندسة الحكومية، الهند، فصمم سيارة نموذجية تعمل على البنزين وتهدف إلى تكرار الديناميكية الهوائية لكرة الغولف لتذهب أبعد من ذلك.
من جهته قال رونيث ستانلي من فريق غو فيريديس: «لقد رأينا كيف أن تصميم كرة غولف يذهب إلى أبعد من تصميم مجرد كرة عادية - فهي أكثر هوائية وديناميكية وتسمح للهواء من الاقتراب منها. نعلم أنها المرة الأولى التي ينفذ فيها هذا التصميم لسيارة في العالم الحقيقي، ونحن نعتقد أن هذا يمكن تنفيذه في طائرات المستقبل».
كما يجب على جميع السيارات أن تمر بمجموعة من الاختبارات الفنية قبل الاتجاه إلى حلبة المنافسة لفحص إلى أي حد ممكن أن تصل سياراتهم بأقل قدر من الوقود وتحقق أعلى الأميال في المسابقة.
ويشارك للمرة الأولى فريق السيارة البيئية من جامعة الملك سعود، السيارة السعودية النموذجية التي تعمل بالبنزين وفريق ديكن النموذجي من جامعة ديكن أستراليا، الذي كان دخوله من نموذج الإيثانول بين الفرق الأولى التي اجتازت عمليات التفتيش الفنية.


البنك السعودي الفرنسي يرعى حفل اليوم العالمي لسرطان الأطفال


> رعى البنك السعودي الفرنسي الحفل المقام بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الأطفال الذي نظمه نادي المسؤولية الاجتماعية بعمادة شؤون الطلاب في جامعة الملك سعود والمقام في مدينة الملك فهد الطبية.
وتأتي هذه المبادرة من «البنك السعودي الفرنسي» امتدادا للتعاون المشترك بين البنك والمراكز الإنسانية والاجتماعية المتعددة، التي تتولى العناية بأبناء المجتمع ممن هم بحاجة للرعاية والاهتمام والعمل على رسم البسمة وإدخال الفرحة في قلوب الأطفال الذين يعانون من مرض السرطان كونهم بحاجة ماسة للاهتمام نظرًا لقضائهم معظم أوقات حياتهم في أروقة المستشفيات.
تخلل اليوم المفتوح برنامج ترفيهي مميز عبارة عن مسابقات وفرقة ترفيهية بالإضافة إلى زيارة للأطفال المصابين بالسرطان من قبل عدد من موظفات البنك وتوزيع الهدايا بحضور سفير الإنسانية الفنان فايز المالكي والذي ساهم بدوره في إدخال الفرح والسرور على وجوه الأطفال، حيث أبدى أسر الأطفال سعادتهم بهذا البرنامج والذي ساهم في رفع معنويات أطفالهم.
وفي نهاية الحفل تسلم درع التكريم بالإنابة عن البنك السعودي الفرنسي مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية عبد الرحمن اليوسف، وذلك تقديرًا على جهود البنك في دعم مثل هذه المناسبات الإنسانية.


«زين السعودية» تحصد نموًّا إيجابيًّا على الصعيد المالي في 2014


> أعلنت شركة «زين السعودية» عن نتائجها للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر (كانون الأول) 2014، والتي حققت خلالها ارتفاعا ملموسا على مستوى الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA)، بنسبة 24 في المائة، لتصل إلى 1.1 مليار ريال سعودي في عام 2014 مقارنة، بـ890 مليون ريال سعودي في السنة المالية السابقة 2013. كما شهد هامش الأرباح (EBITDA Margin) نموا يصل إلى 18 في المائة في العام الحالي، مقارنة بـ14 في المائة في العام السابق.
وأوضحت الشركة أنها نجحت في تخفيض صافي الخسارة بنسبة 23 في المائة، ليصل إلى 1.270 مليون ريال سعودي في عام 2014، مقارنة بـ1.651 مليون ريال خلال عام 2013، في حين سجلت نموا ملحوظا في هامش إجمالي الربح خلال عام 2014 ليبلغ 52 في المائة، مقارنة بـ48 في المائة في عام 2013.
وحققت «زين السعودية» نموا نوعيا في قاعدة مشتركيها في خدمات الإنترنت خلال عام 2014 بنسبة بلغت 147 في المائة، كما حققت حركة نقل البيانات عبر الشبكة ارتفاعا قويا بلغت نسبته 621 في المائة، مقارنة بعام 2013.
وفي تعليقه على هذه النتائج، أكد رئيس مجلس إدارة «زين السعودية»، المهندس فرحان بن نايف الفيصل الجربا، أن الشركة ماضية بشكل مطرد في تعزيز وضعها المالي، مشيرا إلى أن مجلس الإدارة على ثقة تامة بفاعلية خطة التحول الطموحة التي تسير عليها الإدارة التنفيذية والتي قدمت مؤشرات إيجابية منذ تنفيذها مطلع العام الماضي.
بينما أعرب الرئيس التنفيذي لـ«زين السعودية» حسان قباني عن سعادته بالنمو الملحوظ الذي شهدته قوائم الشركة في كل المجالات، مبينا أن التزايد المستمر في أعداد مشتركيها خاصة في خدمات البيانات يدل على ثقة المشتركين المتزايدة في شبكة «زين السعودية» التي تعد الشبكة الأحدث والأسرع.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة