تمرين عسكري خليجي لرفع الكفاءة القتالية ومواجهة التحديات

تمرين عسكري خليجي لرفع الكفاءة القتالية ومواجهة التحديات

أنطلق في الإمارات بمشاركة دول مجلس التعاون
الخميس - 15 جمادى الأولى 1436 هـ - 05 مارس 2015 مـ

تشارك القوات البحرية الملكية السعودية في التمرين البحري المشترك "اتحاد 17"، الذي انطلق مطلع الأسبوع الحالي بين دول مجلس التعاون الخليجي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويأتي التمرين ضمن سلسلة التمارين السنوية المشتركة بين دول المجلس، لرفع مستوى الكفاءة القتالية وروح التعاون المشترك في قيادة وإدارة العمليات المشتركة في الحرب البحرية الحقيقية لمواجهة أي تحديات تواجه دول مجلس التعاون.

ويهدف التمرين الذي يستمر عشرة أيام، إلى توحيد المفاهيم العملياتية وتحقيق التعاون والتكامل في تنفيذ العمليات المشتركة بشكل عام والبحرية بشكل خاص، إلى جانب تبادل المعرفة والخبرات وتحقيق أكبر قدر ممكن من توحيد مفهوم العمليات المشتركة بين قوات مجلس التعاون الخليجي.

يذكر أن مشاركة القوات البحرية الملكية السعودية تمثلت في عدد من الوحدات البحرية وطائرات السوبر بوما، ومجموعة من الزوارق ووحدات الأمن البحرية الخاصة؛ حيث بدئ التمرين بإيجاز عام عن مجريات وأحداث التمرين بحضور قادة وضباط القوات البحرية لدول مجلس التعاون الخليجي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة