«أبو أولادي»... كيم كارداشيان من أشد معجبي كانييه وست رغم الطلاق

«أبو أولادي»... كيم كارداشيان من أشد معجبي كانييه وست رغم الطلاق

الجمعة - 8 ذو القعدة 1442 هـ - 18 يونيو 2021 مـ
كاني ويست وكيم كاردشيان (أرشيفية - رويترز)

رغم طلاقهما، قالت كيم كارداشيان في عرض تلفزيوني على الهواء، أمس (الخميس)، إنها ستظل دوماً
من أشد المعجبين بمغني الراب كانييه وست، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.
وكانت كارداشيان (40 عاماً) تتحدث في برنامج جمع بين أبطال برنامج «كيبينج أب ويذ ذا كارداشيانز» أو (مواكبة آل كارداشيان) الذي أسدل الأسبوع الماضي الستار على حلقاته، بعد بثه على مدى 14 عاماً.
وبعد قليل من انتهاء تصوير الموسم الأخير من برنامج تلفزيون الواقع، رفعت كارداشيان دعوى طلاق في فبراير (شباط) من مغني الراب وست، مشيرة إلى اختلافات جذرية تحول دون استمرار زواجهما الذي دام ما يقرب من سبع سنوات، واتفق الاثنان على المشاركة في حضانة أطفالهما الأربعة.
وسُئلت كارداشيان عن علاقتهما الآن، فأجابت: «تجمعنا علاقة شراكة رائعة وأنا أحترمه جداً... سأبقى دوماً من أشد معجبي كانييه. إنه أبو أولادي. سيبقى كانييه دائماً من العائلة».
وفي الأسبوع الماضي، نشرت كارداشيان، وهي سيدة أعمال من المليارديرات، صورة قديمة لوست وهو في سن صغيرة على حسابها على «إنستغرام» بمناسبة عيد ميلاده الرابع والأربعين.
وامتنعت كارداشيان عن الخوض في تفاصيل انهيار الزواج، وقالت: «لم يكن شيئاً محدداً... بل اختلافاً عاماً في الآراء حول بضعة أشياء».
ونفت شائعات ترددت في الآونة الأخيرة بأنها تواعد الآن فان جونز المذيع بقناة «سي إن إن» أو المغني الكولومبي مالوما، وقالت: «لا أواعد أحداً... لا فان جونز ولا مالوما».


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة