هيئة السلامة الصينية تؤكد حدوث مشكلات في قضبان الوقود النووي بأحد المفاعلات

هيئة السلامة الصينية تؤكد حدوث مشكلات في قضبان الوقود النووي بأحد المفاعلات

الخميس - 7 ذو القعدة 1442 هـ - 17 يونيو 2021 مـ
محطة تايشان للطاقة النووية (أ.ف.ب)

نفت هيئة السلامة النووية الصينية حدوث تسرب في محطة تايشان النووية في جنوب البلاد، لكنها أقرت بوجود مشكلات في قضبان الوقود النووي.

وأفادت هيئة السلامة النووية، اليوم (الخميس)، عبر منصة التواصل الاجتماعي «ويبو»، بأن ما يقدر بخمسة من 60 ألف قضيب نووي قد تضررت. وقالت الهيئة إن هذا أدى إلى زيادة مستوى النشاط الإشعاعي في المفاعل رقم 1، ولكنه ظل ضمن الحدود المسموح بها.

وأكدت أن «السلامة التشغيلية لمحطة الطاقة مضمونة». وشددت على أن المشكلات لا تتعلق بتسرب، لأن كل شيء كان يحدث داخل الغلاف الواقي للمفاعل، وأن القياسات خارج المحطة النووية أظهرت أن جميع القراءات طبيعية.

وقال مصدر مسؤول إن التقرير الذي أوردته شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية بأن الهيئة سمحت بزيادة قيمة الحد الأقصى «ليس صحيحاً». وتقع المحطة النووية جنوب هونج كونج على ساحل مقاطعة جوانجدونج، على بُعد نحو 40 كيلومتراً جنوب مدينة تايشان.

وتم تشغيل مفاعلي ماء مضغوط، تم بناؤهما بمساعدة فرنسية وبتصميم جديد، في عامي 2018 و2019، وتشارك شركة فراماتوم النووية الفرنسية في المحطة. وقال نجم الدين مشكاتي، أستاذ السلامة النووية في جامعة كاليفورنيا، لصحيفة «نيويورك تايمز» إنه من الوارد أن تتعرض قضبان الوقود الجديدة في أي مفاعل نووي لأضرار. وأضاف أنه ربما لا يوجد تهديد خطير.

وأعلنت شركة «إي دي إف» الشركة الأم لفراماتوم أنه تم إبلاغها بارتفاع تركيز الغازات النبيلة في الدائرة الأولية لأحد المفاعلين. وأوضحت أن حقيقة وجود غازات خاملة هناك معروفة ومقصودة، وتشير الزيادة إلى تدهور محتمل في كسوة الوقود، إلا أن الكمية أقل من القيود المحددة. وقالت «فراماتوم» أيضا إن المفاعل يعمل حالياً وفقاً لمعايير السلامة المتبعة.

وكانت «سي إن إن» نقلت، في وقت سابق، عن مصادر ووثائق لم تكشف عنها أن الحكومة الأميركية تابعت بلاغا من «فراماتوم» بشأن تسرب محتمل و«تهديد إشعاعي وشيك»، إلا أن واشنطن لا تعتقد أن المنشأة في «مستوى الأزمة».


الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة