«استمر في رعايته»... كلب ينقذ غزالاً صغيراً من الغرق في بحيرة بأميركا

«استمر في رعايته»... كلب ينقذ غزالاً صغيراً من الغرق في بحيرة بأميركا

الأربعاء - 6 ذو القعدة 1442 هـ - 16 يونيو 2021 مـ
الكلب هارلي ينقذ الغزال الصغير في بحيرة بولاية فيرجينيا الأميركية (بيبول)

قام رالف دورن بتفقد البحيرة خلف منزله في وقت مبكر من مساء يوم 2 يونيو (حزيران)، بحثاً عن كلبه هارلي، ليجد الجرو على بعد 200 قدم من الشاطئ. كان الكلب البالغ من العمر 6 سنوات يسبح مع حيوان آخر. بعد لحظات قليلة، أدرك دورن أن الحيوان كان عبارة عن غزال صغير، وفقاً لمجلة «بيبول».
كتب دورن، البالغ من العمر 62 عاماً، من كولبيبر بولاية فيرجينيا الأميركية، في منشور على «فيسبوك» حول الحادثة التي تمت مشاركتها أكثر من 250 ألف مرة: «لست متأكداً من كيفية ظهور الغزال، لكن من الواضح أن هارلي لم يسأل عن السبب، لقد قفز إلى البحيرة لإنقاذه من الغرق».
وسبح هارلي جنباً إلى جنب مع الغزال الصغير عبر البحيرة إلى بر الأمان. التقى دورن بهما على الأرض وساعد الغزال على اجتياز حافة شديدة الانحدار. بعد أن رُفع الغزال الصغير من الماء ووُضع على العشب، بدأ هارلي بلعق جسده.
ويقول دورن: «لم يرغب هارلي في ترك الغزال بمفرده... لقد استمر في التفاعل معه، ولعقه، ورعايته».
وظهرت والدة الغزال على العشب بعد فترة وجيزة من وصوله إلى الشاطئ. بمجرد أن اكتشف دورن الأم، أخذ هارلي إلى داخل منزله القريب. انتظرت الأم حتى ذهب دورن وهارلي ثم خرجت مع طفلها.
لكن في صباح اليوم التالي، بينما كان دورن وزوجته، باتريشيا (64 عاماً)، يشربان القهوة، ظهر شيء ما غير طبيعي.
وكتب دورن في منشور على «فيسبوك»: «بدأ هارلي يركض من نافذة إلى نافذة... فتحت الباب الأمامي وسمعنا صوت».
وأضاف: «ركض هارلي إلى الشجرة ووجد الغزال...كان قد تعافى، وقاما بلمس بعضهما بعضاً وعاد هارلي بهدوء إلى المنزل معي».
وبعد لم الشمل القصير مع هارلي، رحل الغزال الصغير وأمه بعيداً مرة أخرى.
ولا تعتبر تصرفات هارلي اللطيفة مفاجأة. يقول دورن: «يمكننا أن نقول، حتى لو كان جرواً، إنه يتمتع بقلب طيب... لقد كان دائماً هكذا مع الأطفال والحيوانات. إنه يحبهم جميعاً».
وعمل هارلي ككلب علاج معتمد، حيث قام بزيارة كبار السن في مرافق الرعاية وكان يجلس مع الأطفال أثناء ساعات القراءة في المكتبة المحلية.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا الكلاب حيوانات عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة