القادسية «يغيّر جلده» بعد العودة لدوري الأولى

القادسية «يغيّر جلده» بعد العودة لدوري الأولى

إدارة النادي قررت البحث عن أجانب جدد
الثلاثاء - 5 ذو القعدة 1442 هـ - 15 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15540]
أسبريا (تصوير: عيسى الدبيسي)

قررت إدارة نادي القادسية إجراء مخالصة مع كل اللاعبين الأجانب بصفوف الفريق الأول لكرة القدم والبحث عن أسماء جديدة، سواء حسم وضع الفريق بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى أو تمت زيادة فرق المحترفين وثبت الفريق بين الكبار.
وسيكون في مقدمة اللاعبين الراحلين الكولومبي أسبريا الذي وقع لمدة موسم قادماً من نادي الشباب، وكذلك الأسترالي رايس وليامز الذي بقي مع الفريق ثلاثة مواسم وحمل شارة القيادة في الموسم الماضي والمهاجم المدغشقري أندريا المعار من نادي العدالة، بالإضافة إلى النيجيري ستانلي، وغيرهم من اللاعبين الذين سيلحقون بالجهاز الفني للفريق ممثلاً في التونسي يوسف المناعي ومساعديه. ويأمل القدساويون في صدور قرار بزيادة عدد الفرق في دوري المحترفين، وستترقب اللجنة الفنية بالنادي المستجدات خلال الأسبوعين المقبلين، قبل اتخاذ خطوات جديدة تتمثل أولاً في التعاقد مع جهاز فني جديد، حيث إن النية في التعاقد مع مدرب تونسي خبير في دوري الدرجة الأولى، وتنحصر الأسماء عند الحبيب بن رمضان ومحمد دحمان اللذين نجحا في قيادة الفيحاء والحزم على التوالي في الصعود السريع مجدداً إلى دوري المحترفين.
وفي حال كان هناك قرار بالزيادة، سيكون الخيار الأول التعاقد مع جهاز فني أوروبي سواء برتغالياً أو رومانياً لقيادة الفريق، حيث لا يزال هناك كثير من الملفات المتوافرة على طاولة الإدارة دون اتخاذ قرار بشأن الوضع المستقبلي للفريق. ويعيش القدساويون صدمة عنيفة جراء الهبوط المفاجئ لدوري الدرجة الأولى بعد أن كان الفريق في المركز الخامس ومهيأً للتقدم في جدول الترتيب قبل الثلث الأخير من الدوري، الذي من خلاله تحقق فوز وحيد على الاتفاق وعدم الحصول سوى على نقطة وحيدة في آخر خمس جولات. وجراء هذه الصدمة اعتذر الرئيس الجديد أحمد غدران من أنصار النادي، متعهداً بالعمل مع مجلس إدارته على إعادة الفريق سريعاً إلى دوري المحترفين والاستفادة من الأخطاء التي صادفت العمل من كل النواحي الإدارية والفنية.
وعلى صعيد متصل، كشفت مصادر قدساوية أن الإدارة تعتزم خلال الأسبوعين المقبلين الإيفاء بكل متطلبات الحصول على شهادة الكفاءة المالية من خلال تسديد الديون المستحقة التي تصل إلى أكثر من مليون و700 ألف ريال من أجل عقد صفقات جديدة والتجهيز مبكراً للموسم الجديد من خلال ترتيب خطة إعداد وعمل بالتوازي مع موارد النادي المالية.


السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة