رجل يفوز برحلة للفضاء مقابل 28 مليون دولار

رجل يفوز برحلة للفضاء مقابل 28 مليون دولار

الأحد - 3 ذو القعدة 1442 هـ - 13 يونيو 2021 مـ
كبسولة فضائية تابعة لشركة «بلو أوريغين» (أ.ب)

فاز أحد المزايدين، أمس (السبت)، بمقعد في أول رحلة فضائية مأهولة تستغرق عشر دقائق باستخدام كبسولة جديدة لشركة «بلو أوريغين» مقابل 28 مليون دولار.
وتقدم الفائز الذي ستُعرَف هويته في الأسابيع المقبلة على نحو عشرين مشاركاً في المرحلة النهائية من هذا المزاد، واستغرقت المنافسة أقل من عشر دقائق عبر الإنترنت.
ويخطط جيف بيزوس رئيس شركة «أمازون»، ومؤسس شركة «بلو أوريغين»، أن يكون على متن الصاروخ «نيو شيبرد» في 20 يوليو (تموز) المقبل.
وعلاوة على الفائز ستحمل الكبسولة ثلاثة ركاب آخرين هم بيزوس وشقيقه مارك، بالإضافة إلى شخص رابع لم يتحدد بعد.
وبعد إطلاقها، من المتوقع أن تتسارع المركبة الفضائية إلى أكثر من 3700 كيلومتر في الساعة في غضون دقيقتين. وبعد ثلاث دقائق، يجب أن يبدأ انعدام الوزن قبل أن تصل الكبسولة إلى ارتفاع يزيد عن 100 كيلومتر فوق سطح الأرض.
يشار إلى أن المحطة الفضائية الدولية تبعد نحو 400 كيلومتر فوق سطح الأرض.
وفي أعقاب الرحلة التي تصل إلى ارتفاعات عالية سيعود رواد الفضاء إلى الغلاف الجوي للأرض، وستهبط سفينة «نيو شيبرد» في صحراء تكساس بمساعدة بعض المظلات الكبيرة لإبطائها، ومن المتوقع أن تنفصل عنه الكبسولة على علو حوالي 75 كيلومتراً، وتواصل صعودها لتتجاوز خط كارمان، الذي يمثل الحدود بين الغلاف الجوي الأرضي والفضاء.
وسيتمكن الركاب من السباحة في ظل انعدام الجاذبية لثلاث دقائق ومراقبة انحناء كوكب الأرض.
وفي غضون ذلك، يعود الصاروخ نزولاً ويهبط عمودياً أيضاً برفق على مدرج.
ثم تبدأ الكبسولة عملية سقوط حر للعودة إلى الأرض، على أن تبطئ سرعتها ثلاث مظلات كبيرة وصواريخ كابحة قبل أن تهبط في الصحراء.
وبموجب القيمة النهائية للمزاد التي بلغت 28 مليون دولار، فإن قيمة كل ثانية على متن الرحلة تبلغ حوالي 45 ألف دولار، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.
ونفذ صاروخ «نيو شيبرد» أكثر من 15 تجربة غير مأهولة، وأكدت أريان كورنيل أمس (السبت) أن الشركة جاهزة «لإرسال رواد فضاء» بواسطته، مشيرة إلى أن 569 شخصاً فحسب تجاوزوا إلى اليوم خط كارمان.
وتأتي هذه الرحلة في خضم احتدام المنافسة بين «بلو أوريغين»، وشركة «سبايس إكس» المملوكة لإيلون ماسك، و«فيردين غالاكتيك» التي أسسها ريتشارد برانسون.
ويمثل الفضاء أولوية لجيف بيزوس ومصدراً يتوقع أن يدر دخلاً كبيراً، رغم أن «بلو أوريدين» تتخلف حالياً عن منافستها الرئيسية «سبايس إكس» في مجال الأقمار الصناعية والبعثات الفضائية.
ومن شأن السياحة تالياً أن توفر فرصاً لمداخيل عالية، يشكل السعر الذي بلغته التذكرة الثالثة السبت مثالاً عليها.


أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة