مقتل 34 من «داعش» في قصف جوي عراقي

مقتل 34 من «داعش» في قصف جوي عراقي

القصف استهدف رتلا في محافظة صلاح الدين
الثلاثاء - 13 جمادى الأولى 1436 هـ - 03 مارس 2015 مـ رقم العدد [ 13244]

قتل 34 من عناصر تنظيم "داعش" في قصف جوي عراقي استهدف رتلا للتنظيم في احدى المناطق التابعة لمحافظة صلاح الدين، شمال العاصمة بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية عراقية اليوم (الاثنين).

وقالت المصادر إن الطيران العراقي قصف اليوم رتلا لتنظيم داعش يضم 12 عربة عسكرية كان محملا بالمقاتلين قرب منطقة حي الدور السكني، ما سبب بمقتل 34 من عناصر داعش حسب احصائية بعد نقلهم الى مستشفى ناحية العلم شرق تكريت، مشيرة إلى أن ذلك يأتي في إطار المعارك الجارية حاليا بين القوات العراقية وداعش .

وأوضحت أن القوات العراقية أبطلت اليوم مفعول 150 عبوة ناسفة وثمانية سيارات مفخخة بعد تطهير قرية عبد الله عكاب شرق قضاء الدور وقرى أخرى في حوض حمرين.

ولفتت المصادر إلى أن القوات العراقية لاتزال تواصل تقدمها نحو شمال المحافظة لملاحقة تنظيم داعش.

من جهتها، أعلنت الشرطة العراقية مقتل 15 شخصا وإصابة 22 آخرين اليوم جراء انفجار عبوات ناسفة في مناطق متفرقة بمدينة بعقوبة.

وقالت مصادر أمنية إن عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق في منطقة سيف سعد الثانية شمال غربي بعقوبة، انفجرت وتسببت بمقتل ثلاثة مدنيين بينهم شرطي كان بالقرب من موقع الانفجار وإصابة أربعة آخرين من المدنيين.

وأضافت المصادر أن عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق المؤدي الى ناحية بهرز جنوب بعقوبة انفجرت وأسفرت عن مقتل احد عناصر الشرطة واصابة ثلاثة آخرين بجروح. وأشارت إلى مقتل سبعة مدنيين وإصابة 11 آخرين في انفجار ثلاث عبوات ناسفة شمال ووسط بعقوبة. وذكرت أن عبوة ناسفة انفجرت في قرية الجزيرة بالمقدادية لدى مرور دورية تابعة للشرطة ومتطوعي الحشد الشعبي، ما أسفر عن مقتل أربعة من افراد الدورية وإصابة اربعة آخرين.

يذكر انه، شن نحو 30 ألف عنصر من القوات العراقية ومسلحين موالين لها اليوم عملية واسعة بدعم من الطيران العراقي والمدفعية، لاستعادة مدينة تكريت، في واحدة من اكبر العمليات الهجومية ضد "داعش" منذ سيطرته على مناطق واسعة من البلاد في يونيو (حزيران).

وتعد هذه العملية الأكبر لاستعادة تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين.

وحاولت القوات مرارا سابقا التقدم نحو المدينة إلا أنها كانت تقابل بصد عنيف من التنظيم المتشدد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة