قتيلان في غارة لطائرة بدون طيار في اليمن

قتيلان في غارة لطائرة بدون طيار في اليمن

حزب الإصلاح يطالب الحوثيين بإطلاق سراح أربعة من قادته
الثلاثاء - 13 جمادى الأولى 1436 هـ - 03 مارس 2015 مـ رقم العدد [ 13244]

قتل شخصان على الأقل يعتقد أنهما من تنظيم "القاعدة في اليمن" جراء غارة نفذتها طائرة بدون طيار يفترض أنها أميركية، بحسب ما أفاد شهود عيان اليوم (الاثنين).

وقال سكان في محافظة شبوة بجنوب شرقي اليمن، إن اثنين قتلا إثر هجوم استهدف متشددين يسافرون في عربة بمنطقة رخوة في محافظة شبوة.

فيما أفاد مصدر قبلي بأن ثلاثة أعضاء مفترضين من "القاعدة" قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في غارة شنتها طائرة بدون طيار على آليتهم ليل الأحد / الاثنين. فيما أشارت مصادر أمنية إلى أن الهجوم أسفر عن جرح أربعة أشخاص.

وأوضح المصدر القبلي أن الهجوم وهو الثاني من نوعه خلال ثلاثة أيام، استهدف آلية محملة بالأسلحة في منطقة مرخة بمحافظة شبوة.

وقال المصدر إن القتلى والجرحى من عناصر تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" الناشط في هذه المنطقة من اليمن.

وكان ثلاثة يعتقد أنهم أعضاء في تنظيم القاعدة قتلوا أول من أمس في غارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار في بلدة بيحان بمحافظة شبوة، حسبما أفاد مصدر قبلي.

من جهة أخرى، وعلى الصعيد السياسي، طالب حزب التجمع اليمني للإصلاح، المتمردين الحوثيين بالإفراج الفوري عن أربعة من قياداته اختطفوا من أمام أحد مقراته بالعاصمة صنعاء.

ودعا الحزب في بيان "مليشيات الحوثي بالإفراج الفوري عن حبيب العريقي رئيس دائرة الانتخابات للإصلاح في العاصمة وقيادات المكتب الطلابي للحزب في العاصمة؛ وهم علي الحدمة ومحمد الصبري وأنور الحميري".

وحمل البيان جماعة الحوثي تبعات ما قد يتعرضون له من أذى جراء عملية الاختطاف، داعياً مبعوث الأمم المتحدة لليمن جمال بنعمر إلى القيام بما يمليه عليه الواجب الإنساني إزاء ممارسات جماعة الحوثي، التي تدعي حرصها على الحوار وتمضي في الوقت ذاته في انتهاك الحريات والتعدي على الحقوق المدنية وإرهاب وقمع خصومها السياسيين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة