مراكز تطعيم متنقلة في الجزائر لتسريع حملتها ضد «كوفيد ـ 19»

مراكز تطعيم متنقلة في الجزائر لتسريع حملتها ضد «كوفيد ـ 19»

الخميس - 29 شوال 1442 هـ - 10 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15535]
عاملة صحة تستعد لتلقيح مواطن جزائري في العاصمة الاثنين الماضي (رويترز)

أقامت الجزائر مراكز تطعيم ضد «كوفيد - 19» في مناطق عديدة بأنحاء العاصمة، في إطار حملة وطنية لتسريع مبادرتها لتطعيم مواطنيها، وفق وكالة رويترز.

وتدفق المواطنون على خيام التطعيم التي نُصبت لتلقي جرعات التطعيم سواء الأولى أو الثانية. وجذب مركز واحد في ساحة الكيتاني 200 شخص في اليوم الأول للحملة. وقالت الطبيبة هاني أثناء دوامها في مركز التطعيم: «نحن متفاجئون وسعداء بإقبال المواطنين، هناك إجابة مهمة على الحملة والتي ستستمر حتى سبتمبر (أيلول). بدأنا في الجزائر بواسطة لقاح (سبوتنيك» والآن لدينا لقاحان آخران، وهما (سينوفاك) الصيني و(أسترازينيكا) البريطاني».

ومن المتوقع أن تستمر الحملة، التي بدأت يوم الأحد الماضي حتى سبتمبر (أيلول). من جهتها، قالت الطبيبة عيساني: «نعم هناك الكثير من المواطنين خاصة اليوم، لقد بدأنا البارحة وقمنا بتلقيح 200 شخص، وكما ترى اليوم هناك العديد من الأشخاص. نقوم بالتلقيح ضد (كوفيد – 19) للوصول إلى المناعة الجماعية وللقضاء على هذا المشكل الكبير». وحول سبب قدومه لتلقي التطعيم، قال الجزائري فؤاد: «لحماية نفسي. (خاصة) مع تطور هذا الوباء، فإنه من الأفضل الحصول على التطعيم لحماية أنفسنا وعائلاتنا». وطلبت الجزائر ما لا يقل عن مليونين و500 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لـ«كوفيد - 19» حتى الآن. وبافتراض أن كل شخص يحتاج إلى جرعتين، فهذا يكفي لتطعيم نحو 2.9 في المائة من سكان البلاد.

وقالت السيدة المُسنة حنيفة (80 عاماً): «لقد جئت لتلقي التطعيم ضد (كوفيد – 19) حتى لا أمرض. أريد أن أكون دائماً في حالة جيدة، لقد تلقيت التطعيم والحمد لله أشعر أنني بحالة جيدة، وأخبروني أنه يمكنني المغادرة الآن».

بدورها، قالت فطيمة (71 عاماً): «جئت لأتلقى تطعيماً ضد (كوفيد – 19) لكي لا نمرض وليختفي هذا الفيروس». وسجّلت الجزائر حتى الآن إجمالي 131 ألفاً و647 إصابة بــ«كوفيد – 19» و3537 وفاة منذ بدء الجائحة.


الجزائر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة