«عمومية الوحدة» تجتمع اليوم على وقع «صدمة الهبوط»

«عمومية الوحدة» تجتمع اليوم على وقع «صدمة الهبوط»

موضوع استمرار الإدارة «مستبعد» من النقاش الأحمر
الأحد - 25 شوال 1442 هـ - 06 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15531]
هبوط الوحدة أثار غضباً جماهيرياً في النادي الأحمر (تصوير: عبد الرحمن السالم)

على وقع الغضب الجماهيري جراء هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الأولى، يعقد اليوم اجتماع الجمعية العمومية العادي بنادي الوحدة عبر الاتصال المرئي الذي سيستعرض القوائم المالية والتقارير الفنية والإدارية لمختلف الألعاب، إضافة إلى مناقشة البنود المدرجة على جدول الأعمال واعتماد الميزانية والحساب الختامي للسنة المالية.
وأكد مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط» أن تراجع مستويات الفريق الأول وهبوطه لمصاف أندية الأولى سيكون هو العنوان الأبرز في الاجتماع، إلا أن أمر مناقشة رحيل الإدارة أو استقالتها لن يكون مطروحاً خلال الاجتماع كونها إدارة منتخبه لـ4 أعوام.
وأشار المصدر إلى أن الاجتماع سيقتصر على الاطلاع على الأوضاع بالنادي من مختلف الجوانب الفنية والإدارية واعتماد القوائم المالية، مبدياً تخوفه من حجم المبالغ المالية التي سيُكشف عنها خلال الجمعية.
وأوضح أن هناك اجتماعاً سيعقده عدد من أعضاء الجمعية عقب انتهاء الاجتماع الرسمي لمناقشة الأوضاع الحالية للنادي بصورة موسعة والحلول المطروحة لاستعادة، كاشفاً عن محاولات شرفية في وقت سابق لإقناع الإدارة بتقديم استقالتها، إلا أنها قوبلت بالرفض.
وأشار المصدر إلى استياء وحداوي من الأوضاع الحالية للنادي ورغبة بعض منهم في رحيل الإدارة بعد إخفاقها في الحفاظ على المكتسبات التي تحققت للفريق الموسم الماضي والتخبط الإداري الذي انعكس سلباً على الفريق وأسهم في تراجعه بصورة كبيرة.
وأبدى المصدر تفاؤله بإمكانية بقاء الفريق في دوري المحترفين في حال موافقة اتحاد الكرة على النظر في اقتراح تقدمت به أندية الوحدة والقادسية والعين لزيادة الفرق في الموسم المقبل إلى 20 فريقاً.
وكان فريق الوحدة أحبط آمال جماهيره العريضة باحتلاله المركز قبل الأخير في ترتيب فرق الدوري بـ32 نقطة، بعد أن كانت تمني النفس بعودة الفرسان إلى ساحة المنافسة على الألقاب، بعد موسم استثنائي قدمه الفريق الموسم قبل الماضي ونجاحه في التأهل لبطولة دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه بعد نجاحه في احتلاله المركز الرابع بترتيب فرق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
ويعد هبوط الوحدة في الموسم الحالي من الدوري الممتاز هو السابع للفريق، حيث تعرض الوحدة للهبوط للمرة الأولى موسم 1979م، واستمر موسمين في الدرجة الأولى قبل أن يعود للمشاركة في الدوري المشترك 1983م، بينما تعرض للهبوط للمرة الثانية موسم 1995، إلا أن الغياب لم يدم طويلاً ليعود موسم 1997.
كما تعرض الوحدة للهبوط للمرة الثالثة موسم 2001 - 2002 قبل أن يعود بعد موسم واحد للدوري موسم 2003 - 2004، وعاد للهبوط في المرة الرابعة موسم 2010 - 2011، قبل أن يعود للدوري الممتاز موسم 2012 - 2013، لكنه فشل للمرة الأولى في البقاء أكثر من موسم ليعود في الموسم ذاته إلى دوري الأولى مسجلاً هبوطه الخامس.
وسجل الوحدة هبوطه السادس من الدوري الممتاز في موسم 2016 - 2018، قبل أن يعود إلى الدوري من جديد الموسم قبل الماضي، واستطاع البقاء موسمين، ولكن ما لبث أن تعرض للهبوط السابع في تاريخه والعودة مرة أخرى لدوري الدرجة الأولى.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة