الوظائف الأميركية ترطّب حمّى التضخم

الوظائف الأميركية ترطّب حمّى التضخم

الأسواق ترحب بشاشات خضراء
السبت - 24 شوال 1442 هـ - 05 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15530]

على طريقتها الخاصة في الترحيب بالأنباء الجيدة «من وجهة نظرها»، فتحت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية على ارتفاع أمس (الجمعة)، بعد أن أظهرت البيانات زيادة الوظائف «دون المتوقع» في مايو (أيار) الماضي، مما خفّف بواعث القلق من نمو اقتصادي محموم قد يُفضي إلى تشديد مبكر للسياسة النقدية.

وصعد المؤشر «داو جونز الصناعي» 41.7 نقطة بما يعادل 0.12% ليصل إلى 34618.69 نقطة، وزاد المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» بمقدار 13.2 نقطة أو 0.31% مسجلاً 4206.05 نقطة، وتقدم المؤشر «ناسداك المجمع» 82.7 نقطة أو 0.61% إلى 13697.249 نقطة.

وزاد أرباب الأعمال الأميركيون نشاط التوظيف في مايو، إذ أدى انحسار تأثيرات الجائحة بدعم من التطعيمات، مما استقطب مزيداً من الأشخاص إلى قوة العمل، وهو ما يقدم مؤشراً على أن الاقتصاد ما زال في طريقه للتعافي من الركود الناجم عن «كوفيد - 19».

وقالت وزارة العمل الأميركية أمس، في تقريرها عن التوظيف الذي يحظى بمتابعة عن كثب إن عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية زاد 559 ألفاً، الشهر الماضي. وروجعت بيانات أبريل (نيسان) برفع طفيف لتظهر إضافة 278 ألف وظيفة بدلاً من القراءة السابقة البالغة 266 ألفاً... وكان خبراء اقتصاد استطلعت «رويترز» آراءهم قد توقّعوا زيادة الوظائف 650 ألفاً في مايو. بينما انخفض معدل البطالة إلى 5.8% من 6.1% في أبريل.

وكانت الأسهم الأوروبية قد ارتفعت صباحاً في تعاملات حذرة قبيل صدور البيانات، واتجه المؤشر الرئيسي لتحقيق ثالث مكاسبه الأسبوعية على التوالي بدعم التفاؤل حيال التعافي الاقتصادي.

وزاد المؤشر «ستوكس 600 الأوروبي» 0.2% بحلول الساعة 07:09 بتوقيت غرينتش، ليجري تداوله قرب أعلى مستوياته على الإطلاق الذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع. والمؤشر في طريقه لتسجيل ربح أسبوعي 0.6%.

وكانت أسهم شركات المرافق والخدمات المالية والرعاية الصحية في مقدمة القطاعات الرابحة على «ستوكس 600»، إذ ارتفع كل منها بنحو 0.5%. وتراجعت أسهم «آي إيه جي»، مالكة الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش إيرزايز)، و«ويز إير» و«إيزي جيت» بأكثر من 1% بعد أن أضافت بريطانيا سبع دول، منها مصر وسريلانكا، إلى «القائمة الحمراء» للوجهات التي تتطلب الحجر الصحي بالفنادق عند الوصول إلى إنجلترا.

أما في آسيا، فتباين أداء الأسهم اليابانية عند الإغلاق متأثرةً بالأسهم المرتبطة بالنمو. وأغلق المؤشر «نيكي» منخفضاً 0.40% إلى 28941.52 نقطة بعد يومين من المكاسب، في حين تمكن المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً من تحقيق زيادة عند الإغلاق بلغت 0.03% ليسجل 1959.19 نقطة، وهو رابع مكسب يومي على التوالي.

وتراجعت الأسهم المرتبطة بالنمو 0.34%، فيما زادت أسهم القيمة 0.37%، إذ باع المستثمرون أسهم التكنولوجيا والأسهم المستفيدة من إجراءات ملازمة المنازل. وتهافت المستثمرون على أسهم الشركات الكبيرة، منها سهم «تويوتا موتورز» الذي ارتفع 1.6% ليصل إلى مستوى مرتفع غير مسبوق، وذلك بعد أن ارتفع في 10 من آخر 11 جلسة.


أميركا الإقتصاد الأميركي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة