«تراث» الإماراتية: «أغاني الأمهات... صانعة الخيال»

«تراث» الإماراتية: «أغاني الأمهات... صانعة الخيال»

الثلاثاء - 20 شوال 1442 هـ - 01 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15526]

صدر أخيراً في أبوظبي العدد 260 لشهر يونيو (حزيران) 2021 من مجلة «تراث» التي يُصدرها «نادي تراث الإمارات» في «مركز زايد للدراسات والبحوث».
واحتوى العدد على ملف خاص حمل عنوان: «أغاني الأمهات... صانعة الخيال».
في مقدمة العدد، كتب فلاح محمد الأحبابي، رئيس «نادي تراث الإمارات»، عن اهتمام دولة الإمارات بالتراث، بشقيه المادي، واللامادي، لافتاً إلى أن «حساسية التراث اللامادي لعامل الزمن فرضت أن يكون التعامل معه بخطط سريعة، للوصول إلى الكنوز المخبوءة في صدور آبائنا وأمهاتنا وأجدادنا وجداتنا»... واستعرض بعض خطط «نادي تراث الإمارات» في هذا المجال.
وفى افتتاحية العدد، كتبت رئيسة التحرير، شمسة الظاهري، عن أغاني المهد في تراث الطفل الإماراتي، حيث أشارت إلى أن «أغاني المهد، أو مناغاة الطفل وملاعبته، تصنف ضمن الأدب والغناء الشعبي، وأنها تعكس جزءاً مهماً من تراث دولة الإمارات»، مشددة على ضرورة الاهتمام بتلك الأغاني، بوصفها «جزءاً رئيسياً من ثقافات الشعوب».
وفي ملف العدد، نقرأ لمريم سلطان المزروعي «المهاواة... نواة الثقافة الأولى». ويستعرض الدكتور علي عفيفي «قيم التنشئة في أغاني الأم». وتقدم لنا فاطمة المزروعي تعريفاً بـ«المهاواة... فن الأمهات». ويأخذنا عبده الزراع إلى عوالم «أهازيج الطفولة»، وتناقش الدكتور هلا علي الفوارق «المهاواة بين الصحو والصمت»، وتستحضر لنا نوال يتيم بعضاً من «أهازيج الأمات». ومن الموضوعات الأخرى، تستدعي فاطمة عطفة ذكريات بعض كتاب الإمارات عن هدهدات أمهاتهم، وترصد لنا ميسون عبد الرحيم «أغاني المهد في التراث الفلسطيني»، وتذهب بنا رابعة الختام، إلى أقصى جنوب مصر، لنتعرف على أغاني تنويم الأطفال في الصعيد. ونتعرف على أغاني أمهات اليمن لأطفالهن في مقال لزهور عبد الله، ويختم نور سليمان أحمد الملف بمقال بعنوان: «أغاني الأمهات لأطفالهن».
وفي الموسيقى، تكتب الدكتورة نوره المزروعي عن «الكندي والتداوي بالموسيقى»، ونقرأ لياسر شعبان عن «أبوظبي... التراث العابر للحدود»، ويتناول الدكتور حمزة قناوي العلاقة بين الشعر والنثر، بينما يحاور محمد عويس الدكتور سعيد المصري، وهشام ازكيض، الدكتور عبد العزيز المسلم. ونقرأ في العدد أيضاً: «نابليون بونابرت رئيساً للتحرير» لمحمد بركة، و«أمام المحكمة» لفرنس كافكا ترجمة صلاح صبري، و«تاريخ وجغرافية الإمارات المتسامحة» لفاطمة مسعود المنصوري، و«شاعرة الجاهلي» لمريم النقبي، و«إحياء التراث الفرعوني» لسامية بكري، و«ذاكرة الورقة الأولى» لهاني عويد، و«اليازرة» لصالح كرامة العامري... وغير ذلك من الموضوعات المتنوعة.


الامارات العربية المتحدة Art

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة