«ميني هاتش» و«فيستا» و«داتشيا» و«بولو» و«كورسا» الأولى في مبيعات السيارات المدمجة

«ميني هاتش» و«فيستا» و«داتشيا» و«بولو» و«كورسا» الأولى في مبيعات السيارات المدمجة

إنتاج العلامات الكبرى للسيارات الصغيرة عزز تنافسيتها
السبت - 10 جمادى الأولى 1436 هـ - 28 فبراير 2015 مـ

تحقق السيارات الصغيرة المدمجة نجاحا كبيرا في الأسواق في الوقت الحاضر. وما على الراغب بشراء واحدة منها سوى قيادتها على مستوى جيد ليغمره شعور بأن أي سيارة أخرى، أكبر أو أعلى سعرا، ليست سوى مضيعة للمال.

إلا أن الوضع لم يكن دوما على هذا النحو، فمنذ 20 عاما لم تتوافر في الأسواق سيارات صغيرة بالغة الروعة من إنتاج علامات كبرى، مثل: «بي إم دبليو»، و«أودي». أما السيارات التي كانت موجودة آنذاك، مثل: «فيستا» من إنتاج فورد، و«كليو» من إنتاج رينو، فقد كانت تتسم بضجيجها العالي وعجزها عن توفير شعور بالراحة لسائقها أو راكبها.

والتساؤل الذي يفرض نفسه الآن: كيف تمكنت هذه النوعية من السيارات من إحداث هذا التحول الكبير في قطاعها؟

قد يكون من أسباب هذا التحول أن مبيعاتها ظلت على مدار سنوات أفضل من مبيعات السيارات العائلية الأكبر حجما لا السيارات الصغيرة جدا، مما جعلها تستحوذ على النصيب الأكبر من استثمارات الجهات المصنعة. أما الآن، فقد تبدل الوضع وأصبحت السيارات الصغيرة المدمجة تتفوق في مبيعاتها على السيارات العائلية، مما شجع شركات السيارات على ضخ استثمارات أكبر من أي وقت مضى لتطوير هذا النمط من السيارات.

في الوقت الذي يبحث المشترون عن سيارات أقل حجما وتكلفة في مواجهة ارتفاع الأسعار، من المتوقع تنامي شعبية هذه النوعية من السيارات الرخيصة بدرجة أكبر، وبالتالي اجتذابها مزيدا من جهود الابتكار.


1 «ميني هاتش»


على صعيد سيارات «هاتشباك» و«كوبيه»، تحتل «فورد فيستا إس تي» مكانة أعلى عن «ميني كوبر إس». ولكن على صعيد السيارات الصغيرة المدمجة تتبدل الأدوار. أما السبب في ذلك فبسيط، إذ إنه بعيدا عن عالم سيارات «الهاتشباك» الفخمة، تنتمي بقية سيارات «الميني» لقطاع مختلف عن قطاع منافسيها، مما جعل هذه السيارة أكثر جاذبية للعملاء من بين السيارات الصغيرة «الهاتشباك».

وتتمتع «الهاتشباك» بجميع الميزات التي تتوقعها في سيارة «ميني»، وعلى رأسها جودة بناء الهيكل المميز لمنتجات «بي إم دبليو» بوجه عام، علاوة على تصميمها الداخلي غير التقليدي. والملاحظ أن الأنماط الأقل طاقة منها ممتعة للغاية في قيادتها، وفي بعض الجوانب تفوق في متعة قيادتها «كوبر إس»، وذلك بفضل مجموعة جديدة من المحركات المزودة بـ3 أسطوانات وتبلغ سعتها 1.2 و1.5 لتر. وبمقدور هذه المحركات تحقيق أرقام مذهلة، مثلما هو الحال مع سيارات «كوبر» متوسطة المدى، إذ تبلغ سرعتها القصوى 130 ميلا في الساعة. كما تتمتع سيارة «ميني» الأخيرة تلك بجودة فائقة من حيث القيادة، الأمر الذي كانت تفتقر إليه سابقتها. باختصار، تتمتع هذه السيارة بجميع مزايا «ميني» القديمة، من دون أي من مشكلاتها.

السعر في المملكة المتحدة: بين13.750 و20.050 جنيه إسترليني.


2 «فورد فيستا»


بعد 6 سنوات من طرحها في الأسواق، لا تزال «فيستا» الجديدة تتطلع لتبوء المرتبة الأولى في قطاعها. وهناك سببان يفسران قدرة هذه السيارة على المنافسة طوال هذه المدة الطويلة؛ أولا: تصميمها القوي الذي تميزت به منذ إطلاقها عام 2008. ثانيا: خضوعها لعملية تطوير مستمرة منذ ذلك الحين. وتتميز السيارة بسعرها المعقول وتمتعها بميزات في مختلف جوانبها. مثلا، التصميم الخارجي الأنيق الذي يتوافق في الوقت ذاته مع مهمتها الرئيسية كسيارة تسوق مرغوبة. ويوفر لها محركها سعة واحد لتر قدرة على الأداء الرائع وترشيد الاستهلاك.

السعر في المملكة المتحدة: بين 9.995 و19.250 جنيه إسترليني.


3«داتشيا سانديرو»


كيف يمكننا تجاهل سيارة تقل تكلفتها عما تطلبه بعض الشركات مقابل مكابح سياراتها؟ رغم أن العادة جرت على توقع إنتاج رديء المستوى للسيارات في دول شرق أوروبا، ومع أن «داتشيا سانديرو» من إنتاج مصانع رومانية، فإنه تبقى سيارة جديرة تماما بالاعتماد عليها. ولا تعاني السيارة من أي عيوب، بل بالعكس تتميز بهيكل جيد مزود بـ5 أبواب ومساحة وافرة بالداخل. بكل المقاييس تعد هذه السيارة الأمثل لمن يبحث عن وسيلة نقل بسيطة وموثوق بها وبسعر معقول.

السعر: بين 5.995 و10.345 جنيه إسترليني.



4 «فولكس فاغن بولو»


تعد أكثر السيارات الصغيرة اتزانا على الإطلاق، حيث تضفي على مستخدميها شعورا بالراحة وتصدر القليل من الضوضاء أثناء سيرها، إضافة إلى أنها توفر مساحة كافية داخلها لجلوس 4 أشخاص بالغين وبعض الأمتعة. كما تتميز السيارة بأنها غير مكلفة اقتصاديا. ولا شك أن جميع هذه المزايا تحمل أهمية خاصة في السيارات شديدة الصغر.

أما سبب تصنيفها وراء «داتشيا» فهو أن هذه المزايا تجعلها أغلى سعرا. كما أن «فيستا» توفر متعة أكبر في قيادتها، و«ميني» ترسم على شفاه مستخدميها ابتسامة على نحو لم تنجح فيه أي سيارة «بولو» حتى الآن. أما في حال تجاوز السيارات المصنفة قبلها، فإن هذه السيارة تصبح حينئذ الاختيار الأمثل لمن يختار الأفضل بين جميع السيارات الصغيرة في الأسواق.

السعر: بين 11.100 و19.715 جنيه إسترليني.


5 «فوكسهول كورسا»



أولا، ينبغي التنبيه بخصوص أي من سيارات «كورسا» الجديدة ينبغي تجنب شراءها، حيث إن الأنماط الأرخص من هذه السيارة الصغيرة ذات الشعبية الواسعة تتسم بضعف مستوى أجهزة التعليق والقيادة بها. في المقابل، نجد أن أنماطا أخرى، منها: «ليميتيد إديشن» و«إس آر آي فاكسهول»، تتميز بأجهزة تعليق وقيادة رياضية تجعل منها سيارات رائعة. لذا عليك التأكد من نمط السيارة التي تنوي شراءها مسبقا. وبشكل عام، تتسم جميع سيارات «كورسا» بجودة بناء جيدة وبها مساحة داخلية تفوق ما يوجد في كل من «ميني» و«فيستا».

السعر: بين 8.9995 و18.235 جنيه إسترليني.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة