تعز.. المكان الأنسب لاحتضان الحوار السياسي برعاية أممية

تعز.. المكان الأنسب لاحتضان الحوار السياسي برعاية أممية

الجمعة - 9 جمادى الأولى 1436 هـ - 27 فبراير 2015 مـ

تعد محافظة تعز التي من المتوقع أن يقع عليها الاختيار لتحتضن الحوار بين القوى السياسية اليمنية برعاية الأمم المتحدة، أكبر المحافظات اليمنية من حيث عدد السكان الذين يصل عددهم إلى أكثر من 4 ملايين نسمة وما نسبته 12 في المائة من السكان، وإلى حد كبير تمتاز تعز بهدوء نسبي أمنيا، فلم تسيطر بعد عليها ميليشيات الحوثيين الذين يوجدون هناك ولكن بنسبة محدودة، ويعد أبناء محافظة تعز من أكثر أبناء المحافظات اليمنية تعليما وثقافة، فهم منتشرون في جميع المحافظات ويمارسون مختلف المهن بمستويات تعليمية أفضل بكثير من المحافظات الأخرى، وسبق لتعز أن احتضنت الحركة الوطنية اليمنية واحتضنت جانبا من المفاوضات بين شطري البلاد، الشمالي والجنوبي، من أجل التهيئة والتحضير لقيام الوحدة اليمنية التي قامت في 22 مايو (أيار) عام 1990. وترشيح تعز لاحتضان الحوار السياسي، سوف يؤدي إلى إبعاد الحساسيات الخاصة بصنعاء وعدن، في الوقت الحاضر، كما كانت عليه الصورة في سبعينات وثمانينات القرن الماضي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة