سلطان بن سلمان: معرض اختراعات المعاقين يجسد ما تحقق من تطور في رعايتهم

سلطان بن سلمان: معرض اختراعات المعاقين يجسد ما تحقق من تطور في رعايتهم

تكريم فتاتين وثلاثة شبان فازت أعمالهم من بين 17 ابتكارا
الاثنين - 3 شهر ربيع الثاني 1435 هـ - 03 فبراير 2014 مـ رقم العدد [ 12851]

أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين، سعادته واعتزازه بما ضمه المعرض الأول لاختراعات خدمة المعوقين من ابتكارات متميزة وأفكار عملية يمكن صياغتها وتحويلها إلى مشروعات تستطيع أن تسهم في تسيير حياة المعوقين وتعزيز دورهم في المشاركة المجتمعية. وأشاد الأمير سلطان بن سلمان بتفاعل مؤسسات علمية وأكاديميات بحثية مع دور جمعية الأطفال المعوقين في تبني مثل هذه البرامج الرائدة التي تحشد الدعم المجتمعي لقضية الإعاقة، مشيرا إلى أن هذا الحضور يعكس المستوى الذي وصلت إليه الخدمات المقدمة للمعوقين في السعودية بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين وولي العهد والنائب الثاني، ودعا منشآت القطاع الخاص لتبني مثل هذه الاختراعات ودعم إنتاجها على المستوى التجاري.
وكان الأمير سلطان بن سلمان رئيس مجلس إدارة الجمعية، والأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز نائب أمير الرياض، دشنا أمس فعاليات المعرض الذي تنظمه جمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، ومركز الإسطرلاب.
وفازت ثلاثة اختراعات قدمها خالد بن ضيدان المطيري مبتكر جهاز القيادة بالمركز الأول، وفي المركز الثاني الشقيقتان لمى ولنا نبيل الغازي، وفي المركز الثالث كل من أويس عبد الرحيم كنسارة، وعبد العزيز بن طلعت اللامي مخترعي «النظام الذكي لمتحدي الإعاقة»، إذ سلم رئيس مجلس إدارة الجمعية والأمير تركي بن عبد الله الجوائز.
ويقام المعرض الذي تتواصل فعالياته حتى اليوم الاثنين بمقر مركز جمعية الأطفال المعوقين بالرياض.
وضم المعرض سبعة عشر اختراعا، حظيت بإشادة وإعجاب الحضور، ومنها «اختراع البيت الذكي باستخدام الشبكات اللاسلكية لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة»، حيث تستخدم تقنية المنازل الذكية في توفير بيئات آمنة لذوي الاحتياجات الخاصة ومساعدتهم في أمور حياتهم اليومية، وكذلك اختراع «برنامج لترجمة لغة الإشارة العربية وتحويلها إلى صوت باستخدام تقنية الرؤية بالحاسب»، وهو موجه لذوي الاحتياجات الخاصة من فئة الصم والبكم وعلى وجه الخصوص في تعاملاتهم البنكية، وفي أمورهم الحياتية.
كما تضمن المعرض اختراع «النظام الذكي لمتحدي الإعاقة»، وهو نظام ذكي متكامل لذوي الاحتياجات الخاصة بمن فيهم المكفوفون، وذلك لإتاحة الكثير من الميزات والاحتياجات التي يعانون من النقص فيها، وجهاز «روبوت مساعد الحركة لذوي الاحتياجات الخاصة»، وهو عبارة عن جهاز آلي يحاكي شكل الجسم البشري يرتديه المستفيد، ويقوم بحركات مبرمجة سلفا بتحريك الجسم لأداء حركات معينة تمنح الجسم المزيد من الخصائص التي تلبي احتياجات المرحلة التي يمر بها بعض المرضى الذين يعانون إصابات مرضية مقعدة لفترة معينة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة