«أندرويد» مطور وتقنيات التحدث «المجسَّم»... وذكاء صناعي في كاميرا الهاتف لكشف المشاكل الصحية

«أندرويد» مطور وتقنيات التحدث «المجسَّم»... وذكاء صناعي في كاميرا الهاتف لكشف المشاكل الصحية

أبرز ما كشفت عنه «غوغل» في مؤتمرها «آي/أو 2021»
الثلاثاء - 14 شوال 1442 هـ - 25 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15519]

كشفت «غوغل» من مؤتمرها «آي/أو 2021» (I/O 2021) الافتراضي عن العديد من التقنيات المقبلة، التي تشمل تحديثات كبيرة لنظام التشغيل المقبل «أندرويد 12»، ونظام دردشة يُجسّم الطرفين، وتسخير تقنيات الذكاء الصناعي بشكل موسع للاستخدامات اليومية والتعرف على الأمراض الجلدية من خلال كاميرا الهاتف الجوال، إلى جانب حماية خصوصية المستخدمين وتغيير كلمات السر المسربة إلى الإنترنت آلياً، وتحالف استراتيجي لتطوير نظام تشغيل الساعات الذكية.


«أندرويد 12» الجديد

تم الكشف عن تصميم جديد لنظام التشغيل المقبل «أندرويد 12» يتميز بألوانه الغنية وتخصيصات عديدة لواجهة الاستخدام المسماة «ماتيريال يو» Material You، مع قدرة النظام على التعرف على الألوان الطاغية في خلفية الشاشة، ومن ثم تغيير ألوان القوائم والبرامج المصغرة «ويدجيت» وشاشات التنبيهات والقفل وأدوات التحكم بالصوت لتتوافق معها.

* التفاعل والخصوصية: يدعم الإصدار الجديد تحريك الشاشات والتفاعل مع النقرات برسومات تحرك سلسة، دون التأثير سلباً على سرعة الأداء أو عمر البطارية. كما يمكن الضغط مطولاً على زر تشغيل الهاتف لتفعيل المساعد الشخصي الذكي «غوغل أسيستانت» أو طلب رقم ما أو تشغيل تطبيق محدد أو قراءة المقالات صوتياً.

وسيقدم «أندرويد 12» قدرات مطورة فيما يتعلق بخصوصية بيانات المستخدمين والمزيد من الشفافية حول ماهية التطبيقات التي تستطيع الوصول إلى بيانات المستخدم، والمزيد من الأدوات لاتخاذ قرار مدروس حول البيانات الشخصية التي يستطيع كل تطبيق الوصول إليها. وتقدم شاشة Privacy Dashboard نظرة موسعة حول إعدادات إذن الاستخدام Permissions والبيانات التي يتم الوصول إليها، والتطبيقات التي تطلب تلك المعلومات، وعدد المرات التي تطلبها، مع توفير القدرة على منع أي تطبيق من الوصول إلى أي معلومة يختارها المستخدم. هذا، وسيعرض النظام تنبيهاً في أعلى الشاشة لدى محاولة أي تطبيق استخدام ميكروفون أو كاميرا الجهاز، مع سهولة منع وصول جميع التطبيقات للميكروفون والكاميرا لفترة محددة من خلال مؤشر خاص في شاشة الإعدادات السريعة. ويمكن للمستخدم أيضاً اختيار مشاركة بيانات تقريبية وغير دقيقة لموقعه الجغرافي مع بعض تطبيقات الموجودة في هاتفه، مثل تطبيق الحالة الجوية.

* مفتاح رقمي للسيارة: وتعاونت الشركة مع «سامسونغ» لتحويل هواتفها التي تعمل بإصدار «أندرويد 12» إلى مفاتيح رقمية للسيارات الذكية التي تدعم تقنيتي «الاتصال عبر المجال القريب» Near Field Communication NFC و«النطاق العريض الفائق»Ultra Wideband UWB. ويمكن من خلال هذه التقنية مشاركة «مفتاح» السيارة مع الآخرين في حال كنت بعيداً عنهم، وذلك من خلال تطبيق خاص بين الطرفين. ومن المتوقع أن تدعم هواتف «بكسل» المقبلة تقنية UWB الأساسية لحماية عملية نقل بيانات المفتاح الرقمي بين الهاتف والسيارة، التي تُعد أكثر أمناً مقارنة بالمفاتيح اللاسلكية الحالية المستخدمة في الكثير من السيارات.

* حفظ كلمات السر: نذكر أيضاً أن تطوير نظام إدارة حفظ وحماية كلمات سر المستخدم Password Manager عبر متصفحي الإنترنت «كروم» و«أندرويد»، حيث يمكن تعديل جميع كلمات السر التي تمت سرقتها من المواقع المختلفة بضغطة زر واحد. وسيعرض «مساعد غوغل» خياراً لتعديل كلمة السر المسروقة، ليتم إيجاد كلمة سر جديدة وتعديلها في الخدمة أو الموقع بشكل آلي عبر تقنية Duplex الخاصة بـ«غوغل». يضاف إلى ذلك أن نظام إدارة حفظ وحماية كلمات سر المستخدم أصبح يدعم جلب كلمات السر المخزنة في العديد من الخدمات الأخرى.

وسيستطيع المستخدمون الآن إخفاء الصور الشخصية أو التي لا يريدون لغيرهم مشاهدتها، وذلك في مجلد آمن داخل تطبيق الصور لا يمكن الوصول إليه إلا بعد التأكد من هوية المستخدم أو بصمته. وسيكون بالإمكان حذف جميع الصور المرتبطة بشخص محدد أو فترة معينة في هاتف المستخدم، وبكل سهولة. هذه الآلية مفيدة للأهل الذين لا يريدون لأطفالهم العبث بمحتوى هاتفهم، أو لدى مشاركة هاتف المستخدم مع شخص آخر لقراءة رسالة أو تجربة أمر ما. وتعمل الشركة أيضاً على ميزة تحريك الصور الثابتة، وذلك في الحالات التي يتم فيها التقاط عدة صور قبل الحصول على الصورة المرغوبة. وسيكون بإمكان تطبيق الصور إيجاد صورة متحركة سريعة، وفقاً لتلك الصور الملتقطة.

وأطلقت الشركة الإصدار التجريبي من النظام الأسبوع الماضي، وستطلقه على هواتف من 12 شركة مصنعة.


محادثات «مجسمة»

تخيل أن تجلس أمام لوح زجاجي وتتحدث مع شخص عبر الإنترنت في ذلك اللوح. ولكن عوضاً عن عرضه بالأسلوب التقليدي المستخدم في شاشات الكمبيوترات والتلفزيونات، فإن هذا اللوح سيعرض الشخص بتقنية التجسيم ذات العُمق، لتشعر كأنه يجلس أمامك. هذه التقنية المقبلة من «غوغل» اسمها «مشروع ستارلاين» Project Starline.

ويتطلب هذا الأمر تكامل الكثير من التقنيات المدمجة لتحقيقه، مثل تحويل صورة الطرف الأول إلى صيغة رقمية فائقة الدقة ونقلها عبر الشبكات الحالية إلى الطرف الآخر ومن ثم معاودة تكوين الصورة عبر تقنيات التجسيم بشكل واقعي، وبسرعات كبيرة لدرجة أن الطرف الثاني لا يلاحظ أنها صورة، بل يصدق أن الطرف الأول موجود أمامه بالفعل. يضاف إلى ذلك ضرورة استخدام تقنيات تجسيم الصوتيات ومحاكاة صوت الطرف الأول بدقة متناهية. ولتحقيق ذلك، تستخدم الشركة تقنيات خاصة تحتوي على عدة مستشعرات للعُمق والألوان والصوتيات، ومن ثم تعديل إضاءة الصورة بشكل يسمح معاودة تكوينها على الألواح الخاصة لدى الطرف الثاني.

وتعمل «غوغل» حالياً على تصغير حجم المعدات اللازمة لبث واستقبال البث بين الطرفين، وإطلاق هذا النظام للأفراد والاستوديوهات والشركات ومتعهدي الحفلات.


قدرات مطورة للذكاء الصناعي

تتميز برمجيات «غوغل» الخاصة بكاميرا الهاتف الجوال بقدرات ومزايا متقدمة وسهلة الاستخدام. وطورت الشركة من تلك القدرات وكشفت عن مزايا أكثر دقة لالتقاط صور أصحاب البشرة غير البيضاء، بحيث تستطيع تقنية الذكاء الصناعي ونظام تعديل الألوان اتخاذ القرار الصحيح حول ما إذا كانت الإضاءة ضعيفة على ذوي البشرة البيضاء أو كان الشخص من ذوي البشرة الداكنة، ومن ثم تعديل الإعدادات لالتقاط صور أفضل وأكثر وضوحاً. كما سيتم تطوير قدرات الكاميرات الذاتية (سيلفي) لأصحاب الشعر المتموج أو الملتف بحيث يتم التقاط جميع التفاصيل، عوضاً عن مقاربتها وعرض خط رقمي حول شعر المستخدم.

وتم الكشف أيضاً عن أداة يمكن من خلالها استخدام كاميرا الهاتف الجوال وتوجيهها نحو جلد المستخدم والإجابة عن بعض الأسئلة حول نوع الجلد والأعراض التي يلاحظها، ليتم تحليل المعلومات وعرض الحالات المرتبطة بالمشكلة التي يواجهها المستخدم. وتؤكد «غوغل» أن هذه الأداة ليست تشخيصية بل للمساعدة.

وتم تدريب تقنية الذكاء الصناعي على أكثر من 65 ألف صورة مأخوذة من أطباء مختصين، ومشاركة حالة كل صورة مع النظام الذي يأخذ عدة عوامل بالاعتبار، مثل العمر والجنس ونوع الجلد وعِرق المريض. وتعمل هذه الأداة على إدراك الأمراض الجلدية في الرأس والشعر والأظافر كذلك. وتم تطوير الأداة بعدما لاحظت «غوغل» حصول أكثر من 10 مليارات عملية بحث عن الأمراض الجلدية سنوياً.

كما ستضيف «غوغل» المزيد من تقنيات الذكاء الصناعي إلى الاستخدامات اليومية للأجهزة مراعية خصوصية البيانات، مثل توفير القدرة على اقتراح العديد من الردود للرسائل الواردة وفقاً لسياق لمحادثة، وعرض ترجمة نصوص الفيديوهات المسجلة.


الساعات الذكية

وفي خطوة لافتة، سيتم دمج نظامي التشغيل الخاصين بالساعات الذكية من «غوغل» و«سامسونغ» والمعروفين باسمي «ووير أو إس» Wear OS و«تايزن» Tizen، وتكوين نظام تشغيل أكبر سيُطلق عليه اسم «ووير» Wear. ويهدف هذا النظام الجديد إلى خفض استهلاك البطارية وتسريع عمل التطبيقات بشكل ملحوظ يصل إلى نحو الثلث. ومن شأن هذا التحالف توفير التطبيقات المختلفة لفئة أكبر من المستخدمين عبر منصة موحدة.

وستسمح «غوغل» الآن بتخصيص المطورين لواجهة الاستخدام لتصبح معبرة عن شخصية المستخدم، الأمر الذي سينجم عنه الكثير من البرامج التي تستطيع تغيير شاشات وألوان قوائم الساعات المقبلة، وتخصيصها من الشركات المصنعة للساعات الذكية بشكل يتناسب مع تصاميمها. وتأتي هذه التطويرات للنظام بعد استحواذ «غوغل» على شركة «فيتت بت» Fitbit في يناير (كانون الثاني) الماضي المتخصصة بالساعات الرياضية الذكية، لنشهد طرح العديد من وظائف تلك الساعات في النظام الجديد أيضاً.

كما سيتم دعم نظام المدفوعات الرقمية «غوغل باي» عبر الساعات الذكية في 37 بلداً؛ منها الإمارات العربية المتحدة والنمسا وبلجيكا وبلغاريا والبرازيل وتشيلي وكرواتيا والتشيك والدنمارك وإستونيا وفنلندا واليونان وهونغ كونغ وهنغاريا وإيرلندا ولتوانيا ولاتفيا ونيوزيلندا والنرويج والبرتغال ورومانيا وسنغافورة وسلوفاكيا والسويد وتايوان وأوكرانيا، بدءاً من نهاية شهر مايو (أيار) الحالي وأوائل يونيو (حزيران) المقبل.


بيئة العمل

وفي ظل استمرار عمل العديد من الموظفين عن بُعد بسبب انتشار فيروس «كوفيد – 19»، أعلنت الشركة عن تحديث كبير لمجموعة برامج الإنتاجية Google Workplace تحت اسم Smart Canvas، التي ستحول Google Workplace إلى منصة عمل تعاوني لأداء عدة مهام وتعيين المهام للزملاء وتقديم العروض، وغيرها. ويسمح هذا التحديث بتصويت الزملاء على المقترحات، وتسهيل التحديث بالصوت والصورة مع الآخرين أثناء القيام بأي مهمة، مثل تقديم العروض ودون الحاجة للخروج من البرنامج الذي يتم استخدامه. كما سيكون بالإمكان التعبير عن شعور الزملاء حول وثائق مختلفة باستخدام الرموز التعبيرية Emoji، وحفظ الملفات المرفقة من دعوات الاجتماعات بشكل آلي وصُنع وتحرير الوثائق وجداول الحسابات والعروض التقديمية من داخل غرف الدردشة مع الآخرين.


Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة