إسبانيا تستبعد القائد راموس من نهائيات كأس أمم أوروبا

إسبانيا تستبعد القائد راموس من نهائيات كأس أمم أوروبا

الثلاثاء - 13 شوال 1442 هـ - 25 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15519]
راموس المتوج بكأس أوروبا 2012 يغيب عن تشكيلة إسبانيا (رويترز)

ستخوض إسبانيا نهائيات كأس أوروبا 2020 المؤجلة الشهر المقبل من دون قائدها وصخرة الدفاع سيرجيو راموس الذي سيغيب للمرة الأولى عن بطولة كبرى منذ عام 2005، بعد استبعاده المفاجئ أمس من قائمة المنتخب.
واستدعى المدرب لويس إنريكي 24 لاعباً إلى قائمة أبطال العام 2010 علماً بأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أجاز استدعاء 26، حيث أبقى راموس الذي عانى من إصابات عدة هذا الموسم خارجها، فيما ضم الفرنسي إيميريك لابورت مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي بعد حصوله على الجنسية الإسبانية.
وقال إنريكي عن استبعاد قائد ريال مدريد: «كان قراراً صعباً ولكنه لم يكن قادراً على المنافسة في الظروف المناسبة منذ يناير (كانون الثاني)». وأوضح: «لقد اتصلت به أمس، كان الأمر قاسياً وصعباً. أشعر بالسوء لأنه محترف للغاية ويساعد المنتخب كثيراً. سيظل قادراً على مساعدته في المستقبل. لكن علي أن أبحث عن الأفضل للمجموعة».
وغاب راموس (35 عاماً) عن ريال مدريد بسبب إصابات عدة في فخذه الأيمن وربلة الساق اليسرى وكوفيد - 19 وأخيراً في العضلة الخلفية لفخذه الأيسر، وخاض خمس مباريات فقط مع الفريق في عام 2021، علماً بأنه بات أفضل بدنياً مؤخراً. وسيغيب راموس الذي خاض 180 مباراة دولية سجل خلالها 23 هدفاً، بالتالي عن بطولة دولية كبرى للمرة الأولى منذ عام 2005 عندما خاض باكورة مبارياته مع المنتخب الأول.
وعلّق راموس بطل أوروبا مرتين والعالم عام 2010 عبر حسابه على «تويتر»: «بعد أشهر صعبة وموسم غريب لم أختبر مثله من قبل في مسيرتي، تأتي كأس أوروبا. لقد كافحت كل يوم بروحي وجسدي لأتمكن من الوصول إلى جهوزية 100 في المائة لريال مدريد والمنتخب، لكن الأمور لا تسير دائماً كما نريد».
وتابع: «يؤلمني ألا أتمكن من مساعدة زملائي واللعب لإسبانيا ولكن في هذه الحالة، أفضل شيء هو الخلود إلى الراحة والتعافي بشكل تام والعودة العام المقبل كما فعلنا دائماً. من المؤلم ألا تمثل بلدك ولكن علي أن أكون صادقاً وصريحاً، سأكون مشجعاً من المنزل».
ولم يوجد أي لاعب من ريال مدريد في قائمة المنتخب في سابقة من نوعها مع غياب أيضاً لوكاس فاسكيس وداني كارفاخال المصابين، إلا أن غياب ناتشو كان مفاجئاً أيضاً.
وعن استدعاء 24 لاعباً بدلاً من 26 إلى البطولة التي تقام بين 11 يونيو (حزيران) و11 يوليو (تموز)، قال إنريكي: «غالبية المنتخبات الوطنية تملك 26 لاعباً ولكن ارتأينا أننا بحاجة للاعب إضافي فقط. نعرف أهمية أن يشعروا وكأنهم قد يلعبون في أي لحظة، وليس مجرد أسماء تجلس على مقاعد البدلاء هذه السياسة مهمة في الفريق».
وسيكون نجما برشلونة سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا (32 عاماً كلاهما) أبرز المخضرمين في تشكيلة إنريكي الشابة.
أما بالنسبة للابورت، فقد أجاز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) له الجمعة اللعب لصالح المنتخب الإسباني.
وبدأ لابورت المولود في أجين (جنوب غربي فرنسا)، مسيرته في مدرسة فريق أتلتيك بلباو الباسكي في الفترة بين 2010 و2018 قبل الانتقال إلى مانشستر سيتي، وتمت دعوته ثلاث مرات إلى صفوف المنتخب الفرنسي في الفترة بين 2016 و2020 من دون أن يخوض أي دقيقة بألوان «الديوك»، وبالتالي بإمكانه اللعب مع منتخب إسبانيا.
ويملك مدرب فرنسا بطلة العالم ديدييه ديشامب خيارات كثيرة في مركز قلب الدفاع مع رافايئل فاران، ولوكا هرنانديز، وبريسنيل كيمبيمبي، وكليمان لانغليه وكورت زوما الذين اختارهم على حساب لابورت في الأشهر الأخيرة.
ووقعت إسبانيا بطلة أوروبا عامي 2008 و2012 في المجموعة الخامسة إلى جانب بولندا، وسلوفاكيا والسويد.
وهنا التشكيلة: لحراسة المرمى: ديفيد دي خيا (مانشستر يونايتد الإنجليزي)، وأوناي سيمون (أتلتيك بلباو)، وروبرت سانشيز (برايتون الإنجليزي).
للدفاع: خوسيه غايا (فالنسيا)، وإريك غارسيا وإيميريك لابورت (مانشستر سيتي الإنجليزي)، وجوردي ألبا (برشلونة)، ودييغو يورنتي (ليدز يونايتد الإنجليزي)، وباو توريس (فياريال)، وسيسار أسبيليكويتا (تشيلسي الإنجليزي).
للوسط: فابيان رويس (نابولي الإيطالي)، وبيدري وسيرجيو بوسكيتس (برشلونة)، ورودريغو هرنانديز (مانشستر سيتي)، وكوكي وماركوس يورنتي (أتلتيكو مدريد)، وتياغو الكانتارا (ليفربول الإنجليزي).
للهجوم: داني أولمو (لايبزيغ الألماني)، وميكيل اورياسابال (ريال سوسييداد)، وفيران توريس (مانشستر سيتي)، وجيرارد مورينو (فياريال)، وألفارو موراتا (يوفنتوس الإيطالي)، وأداما تراوري (ولفرهامبتون الإنجليزي)، وبابلو سارابيا (باريس سان جيرمان الفرنسي).


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة