أصابع يدك تحدد مستقبلك الوظيفي

أصابع يدك تحدد مستقبلك الوظيفي

في سلسلة دراسات أجريت مؤخرًا
الجمعة - 9 جمادى الأولى 1436 هـ - 27 فبراير 2015 مـ

في دراسات قد تجعل الأشخاص يدققون في أصابع اليد مرات عدة لمعرفة مصيرهم الوظيفي والشخصي، أعلن علماء بجامعة «ماكجيل» الكندية أن النظر إلى أصبع «البنصر» لدى الرجل يحدد طريقة تعامله مع المرأة، في حين أشارت دراسات مقابلة أن طول أصابع المرأة تحدد مهنتها المستقبلة.
وذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية، أن علماء الجامعة المدنية أجروا دراسة على 155 رجلا متطوعا لمدة 20 يوما، لرصد سلوكياتهم الاجتماعية، فأظهرت الدراسة أن الرجال الذين لديهم إصبع البنصر أطول من السبابة يميلون للاهتمام بالمرأة واحترامها، عكس الذين يتقارب لديهم الإصبعان فهم يتميزون بالوقاحة والنفور.
وقد أوضحت أبحاث سابقة أن النسبة بين البنصر والسبابة، والتي تقاس بطول البنصر مقسومًا على طول السبابة، تتأثر بتعرض صاحبها لهرمون في الرحم وهو جنين، وإذا قلّت هذه النسبة يزداد هرمون الذكورة عنده «التوستستيرون»، الذي يؤثر على تصرفاته عندما يصل لسن البلوغ، فوفقا للدراسات يتصرفون مع النساء بطريقة جيدة ويتسمون كذلك بالتواضع.
أما أصحاب النسبة الكبيرة بين هاتين الإصبعين يكونون مشاكسين مع النساء، وعرضه للدخول في علاقات فاشلة معهم، كما أنهم يتشاجرون كثيرا مع أقرانهم الرجال.
ولم تقتصر الدراسات على الرجال فقط، حيث كشفت دراسة جديدة أن شكل وطول أصابع يد المرأة تحدد نجاحها في حياتها الشخصية والمهنة التي ستعمل بها.
وقال باحثون روس بمركز الأبحاث الجامعية الوطني، إنه إذا كانت إصبع السبابة لدى المرأة أقصر من البنصر فذلك إشارة إلى احتمالية عملها في مهن ذكورية مثل المحاماة أو إدارة الأعمال، أما إذا كان السبابة أطول من البنصر فستعمل في الوظائف الأنثوية مثل التمريض والتدريس.
وتستند الدراسة على كمية هرمون «التوستستيرون» الذي تتلقاه في رحم الأم، فاللائي تلقين كمية كبيرة تكن واثقات من أنفسهن وهن صاحبات السبابة الأقصر، وفقا لما أوردت صحيفة «ديلي ميل البريطانية»، فيما لم تكشف أي دراسة حتى الآن عن تأثير طول الأصابع على الحالة العاطفية.
وبينت دراسة أخرى نشرتها مجلة «الاختلافات الشخصية»، وتم إجراؤها بجامعة أوكسفورد البريطانية على نحو 1500 رجل وامرأة، أن تقارب طول إصبع البنصر لدي الزوجين يزيد فرص الانسجام بينهما، بينما زيادة طول هذه الأصابع لدى أحدهما يشير إلى زيادة نسبة الخيانة بينهما.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة