مطاردات بوليسية في دبي.. ومحمد عبد الجواد يقود الرابطة الأهلاوية

مطاردات بوليسية في دبي.. ومحمد عبد الجواد يقود الرابطة الأهلاوية

الهلاليون يردون على «الغريم» بتيفو أزرق «مثير» في ثاني أيام دوري أبطال آسيا
الخميس - 8 جمادى الأولى 1436 هـ - 26 فبراير 2015 مـ

لم يكن اليوم الثاني من منافسات دوري أبطال آسيا 2015 أقل سخونة من يومه الأول، فضربت الإثارة والأحداث المثيرة في معظم ملاعب القارة، وبينما استهل ممثل الكرة السعودية الهلال (وصيف النسخة السابقة) مشواره ضمن المجموعة الثالثة بفوز كبير على ضيفه لوكوموتيف الأوزبكي 1 / 3، بهرت جماهيره الجميع بتيفو لا يقل جمالا عن تيفو غريمهم ومنافسهم التقليدي النصر أمس، وحمل التيفو أيضا عبارات تشجيعية مرحبة بعودة الفريق إلى مسرح المنافسات القارية.

وفي دبي جرت أكثر المباريات إثارة وغرابة في آن معا، إذ تقدم الأهلي السعودي 3 مرات لكنه في كل مرة يعود إلى نقطة الصفر بالتعادل أمام نظيره الإماراتي فانتهت المواجهة المثيرة بالتعادل 3 / 3، بينما وقع حارس أهلي دبي ماجد ناصر في خطأ فادح مع الدقيقة الثانية من المباراة، إذ أعاد عبد العزيز هيكل الكرة إليه لكنه فشل في إبعادها ليكملها البرازيلي أوزفالدو في الشباك.

وشهدت مدرجات الأهلي حدثا فريدا من نوعه، إذ تحول القائد السابق للمنتخب السعودي محمد عبد الجواد إلى قارع طبول متوسطا جماهير ناديه السابق وقاد الرابطة لمؤازرة اللاعبين بقوة، في مشهد حوّل عدسات المصورين إلى المدرجات الخضراء، وتغنى به مشجعو النادي كثيرا على المواقع الإلكترونية.

وبعد نهاية المواجهة حضرت الإثارة بأسلوب مختلف، بعدما اقتحم مجموعة من المراهقين ملعب المباراة، ما اضطر رجال الأمن إلى ملاحقتهم في أرجاء البساط الأخضر ليقعوا أخيرا في قبضتهم، وسط توسل المراهقين لرجال الشرطة بالإفراج عنهم وإعادتهم للمدرجات.

 


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة