ثلث الأميركيين يعيشون على حافة كارثة مالية

ثلث الأميركيين يعيشون على حافة كارثة مالية

المتقاعدون الأكثر تحوطا لـ«الطوارئ»
الأربعاء - 7 جمادى الأولى 1436 هـ - 25 فبراير 2015 مـ

كشفت دراسة حديثة أن شخصا من بين كل 3 أشخاص أميركيين على حافة كارثة مالية، وذلك بسبب عدم قدرتهم على مواجهة أية ظروف طارئة، نظرا لعدم وجود مدخرات كافية تمكنهم من مواجهة أي أزمات قد تطرأ في ظل ارتفاع ديونهم عن طريق بطاقات الائتمان.
وقالت الدراسة الصادرة عن مؤسسة «بنك رات» مزود البيانات المالية أن 37 في المائة من الأميركيين لديهم ديون عن طريق بطاقات الائتمان تساوي أو تزيد على مدخراتهم التي يمكن أن يستخدموها في حالات الطوارئ.
وأظهرت الدراسة أن 32 في المائة من المستطلعة آراؤهم تتراوح أعمارهم بين 30-49 عاما ولديهم المزيد من الديون عن طريق البطاقات الائتمانية تزيد على مدخراتهم التي يمكن أن يستخدموها في حالات الطوارئ.
وكان المتقاعدون فوق 65 عاما هم أكثر الأميركيين استعدادا لحالات الطوارئ المالية، حيث أظهرت الدراسة أن 14 في المائة فقط من المستطلعة آراؤهم يقعون في تلك الفئة العمرية وتزيد ديونهم عن طريق بطاقات الائتمان عن مدخراتهم المالية.
ورغم هذه البيانات السلبية فإن الدراسة أظهرت بعض التحسن عن العام الماضي، حيث أظهرت أن 58 في المائة من المستطلعة آراؤهم لديهم مدخرات يمكن أن يستخدموها في حالة الطوارئ تزيد عن ديون بطاقات الائتمان، بينما كانت تلك النسبة في العام الماضي تبلغ 51 في المائة فقط.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة