الشرطة الروسية تعلن اختفاء الطبيب الذي عالج المعارض نافالني

الشرطة الروسية تعلن اختفاء الطبيب الذي عالج المعارض نافالني

الأحد - 27 شهر رمضان 1442 هـ - 09 مايو 2021 مـ
الطبيب ألكسندر موراخوفسكي يتحدث لوسائل الإعلام في وقت سابق (رويترز)

أعلنت الشرطة الروسية، اليوم الأحد، اختفاء طبيب من سيبيريا كان قد عالج المعارض أليكسي نافالني بعد فقدانه الوعي أثناء رحلة جوية في روسيا العام الماضي.
وقالت الشرطة في منطقة أومسك، الواقعة على بُعد نحو 2200 كيلومتر شرق موسكو، إن الطبيب ألكسندر موراخوفسكي غادر مركزاً للصيد في إحدى الغابات مستخدماً مركبة صالحة لجميع التضاريس، يوم الجمعة، ولم يره أحد منذ ذلك الحين، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وأضافت أن أجهزة الطوارئ وطائرات بلا طيار وطائرة هليكوبتر ومتطوعين على الأرض انضموا إلى جهود البحث.
كان موراخوفسكي كبير الأطباء في المستشفى الذي عالج نافالني، أبرز منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين، في مدينة أومسك بإقليم سيبيريا.
وجرت ترقية موراخوفسكي لاحقاً إلى منصب وزير الصحة في الإقليم.
وأدرجت روسيا قبل نحو أسبوع شبكة المكاتب السياسية الإقليمية للمعارض المسجون أليكسي نافالني على قائمتها للمنظّمات «الإرهابية والمتطرفة»، في خطوة جديدة باتجاه حلّ حركته نهائياً.
وأوقف نافالني (44 عاماً) لدى عودته في يناير (كانون الثاني) إلى روسيا من ألمانيا، حيث خضع لعلاج على مدى شهور جرّاء تعرّضه لعملية تسميم اتّهم بوتين بالوقوف وراءها.
ويقضي حكماً بالسجن لمدة عامين ونصف عام في سجن خارج موسكو لانتهاكه بنود إفراج مشروط حصل عليه بعد أحكام قديمة بالاحتيال يعتبر أنها مدفوعة سياسياً.
ومنذ عودته، كثفت السلطات ضغوطها على أنصاره، وحكم على معظم المتعاونين معه بالإقامة الجبرية أو صدرت بحقهم أحكام سجن قصيرة، وقد غادر كثير منهم البلاد.


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة