السويسري هيتز ينضم إلى قائمة الحراس «الهدافين» في البوندزليغا

السويسري هيتز ينضم إلى قائمة الحراس «الهدافين» في البوندزليغا

قاد فريقه أوغسبورغ لتعادل درامي مع ضيفه باير ليفركوزن
الاثنين - 5 جمادى الأولى 1436 هـ - 23 فبراير 2015 مـ
هيتز أثناء تسجيله الهدف في مرمى باير ليفركوزن (إ.ب.أ)

أصبح السويسري مارفين هيتز ثالث حارس مرمى يسجل هدفا في الدوري الألماني لكرة القدم بعيدا عن ضربات الجزاء، بعد أن قاد فريقه أوغسبورغ لتعادل درامي مع ضيفه باير ليفركوزن.
وكان ينز ليمان أول حارس يهز الشباك في البوندزليغا في عام 1997 ثم فعل فرانك روست الأمر ذاته في 2002 قبل أن ينضم هيتز إلى القائمة ليصبح ثالث حارس مرمى ينجح في تسجيل هدف على مدار 50 عاما هي عمر البوندزليغا.
وقال حارس أوغسبورغ «لقد قلت لزملائي من قبل أنني قد أحرز 5 أهداف في الموسم إذا تمكنت من التقدم للأمام في الضربات الثابتة، لقد برهنت على صحة قولي».
ونجح هيتز بالفعل في قيادة أوغسبورغ للإفلات بأعجوبة من الهزيمة أمام ليفركوزن بعد أن خطف له هدف التعادل 2 / 2 في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة التي جرت أول من السبت.
وأثناء تأخر أوغسبورغ 1 / 2 في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع تابع هيتز ضربة ركنية من الناحية اليمنى إلى داخل الشباك.
وارتدت الكرة في البداية من حارس ليفركوزن لتصل إلى هيتز 27 عاما ليسدد بتأن إلى داخل الشباك ويمنح فريقه التعادل 2 / 2. وقال دانييل باير قائد أوغسبورغ «إذا نجح مارفين في تسجيل هدف في الثواني الأخيرة، إذن فعليه أن يسجل أهدافا في باقي المباريات، لقد كانت تسديدة أثلجت صدورنا».
وجاء هدف هيتز بعد عودة الحارس السويسري إلى الفريق بعد 3 أشهر من إجرائه عملية جراحية لعلاج قطع جزئي في الرباط الصليبي للركبة.
وأشار ماركوس فينزيرل المدير الفني لأوغسبورغ «لم أتخيل أنني وضعت هدافا في حراسة المرمى، هذا الهدف سيخلد في التاريخ».
وما زالت الأهداف التي يسجلها حراس المرمى بعيدا عن ضربات الجزاء أمرا نادر الحدوث في كرة القدم.
وكان ليمان حارس المرمى المنتخب الألماني سابقا أول من افتتح تسجيل حراس المرمى للأهداف في البوندزليغا، بعد أن سجل برأسه هدفا منح به شالكه التعادل 2 / 2 مع بوروسيا دورتموند في 19 ديسمبر (كانون أول) 1997.
وسجل روست الهدف الثالث لفيردر بريمن خلال فوز فريقه على هانزا روستوك 4 / 3 في 31 مارس (آذار) 2002.
وأحرز ليمان والحارس السابق للمنتخب الألماني اندرياس كوبكي هدفين لكل منهما من ضربة جزاء، بينما كان يورغ بات حارس مرمى هامبورغ وباير ليفركوزن وبايرن ميونيخ سابقا متخصصا في تنفيذ ضربات الجزاء حيث سجل 26 هدفا.
وهنأ ليمان السويسري هيتز على الهدف قائلا: «هو شعور رائع أن يسجل حارس مرمى هدفا يمنح به فريقه التعادل».
وكانت النقطة مهمة بالنسبة لأوغسبورغ الذي يبحث عن التأهل إلى الدوري الأوروبي أو دوري أبطال أوروبا، باحتلاله المركز الخامس.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة