إنريكي يؤكد أنه ما زال ينافس على اللقب.. وسيميوني يرى أن الأمل ضاع

إنريكي يؤكد أنه ما زال ينافس على اللقب.. وسيميوني يرى أن الأمل ضاع

رغم هزيمة برشلونة وفوز أتلتيكو في الدوري الإسباني
الاثنين - 5 جمادى الأولى 1436 هـ - 23 فبراير 2015 مـ
سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد - انريكي مدرب برشلونة (إ.ب.أ)

اعترف لويس انريكي المدير الفني لفريق برشلونة أن فريقه لم يكن على المستوى الفني المطلوب في مباراته التي خسرها السبت بهدف نظيف أمام منافسه ملقة ضمن منافسات الدوري الإسباني، مؤكدا أن الفريق المنافس كان أجدر بالفوز وأن الهزيمة أمامه كانت «مؤلمة». وقال انريكي بعد أن أضاع برشلونة فرصة اعتلاء صدارة ترتيب أندية الدوري الإسباني بشكل مؤقت: «إنها نتيجة مؤلمة وليست مفيدة بالنسبة لنا ولكن ملقة كان أكثر جاهزية وأحسن استغلال أخطائنا». وأضاف: «سنرى ما سيحدث في المستقبل.. الهزائم تؤلم وتتطلب وقتا لعبورها.. سنواجه تحديا جديدا قريبا وسنسعى لإثبات أننا لا زلنا الفريق الذي تألق في الفترة الماضية».
ويواجه برشلونة فريق مانشستر سيتي الإنجليزي غدا في ذهاب الدور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا. وتابع المدرب الإسباني قائلا: «أتمنى أن يكون الأمر مجرد كبوة عابرة ولكن سأتبين لكم هذا مع مرور الأسابيع.. مثل هذه النتائج تفيدك في معرفة أن المنافس لديه الكثير أيضا ليقوم به.. لقد تميز بالمستوى الجيد وتفوق في اللعب بشكل حقيقي.. يمكنني القول: إن الهزيمة كانت مستحقة». وأشاد انريكي بالمستوى الفني لملقة واعترف بافتقاد فريقه للتنظيم، كما اعترف بتحمله المسؤولية عن الهزيمة دون أن يشير إلى لاعبه البرازيلي داني ألفيش الذي تسبب الخطأ الذي ارتكبه في الدقيقة السابعة من المباراة بتكبد الفريق الكتالوني خسارة نقاط المباراة الثلاث. وأردف انريكي قائلا: «الأداء الفني للفريق لم يكن على المستوى المنتظر.. المنافس كان أكثر تميزا.. الأخطاء والنجاحات والمسؤولية تقع على عاتق الجميع وأنا قبلهم». ورغم الهزيمة، أكد انريكي أن فريقه لا يزال يكافح من أجل المحافظة على حظوظه في الفوز بلقب الدوري الإسباني. واختتم قائلا: «ما زال هناك الكثير وسنرى في النهاية من يستحق الفوز باللقب».
في الجانب الآخر أصر الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد على اعتبار فريقه بعيدا عن المنافسة هذا الموسم على لقب مسابقة الدوري الإسباني حتى بعد فوزه على منافسه ألميريا بثلاثية نظيفة السبت. وقال سيميوني مشيرا إلى أن الأمل قد ضاع: «نحن نفكر في معركتنا اليومية مع الفرق التي تشغلنا المنافسة معها بشكل أكبر مثل فالنسيا واشبيلية». وأضاف المدرب الأرجنتيني بعد أن تمكن فريقه من استغلال العثرة التي لحقت ببرشلونة في مشواره في مسابقة الدوري الإسباني وسقوطه أمام ملقة بهدف نظيف ليقلص الفارق معه مجددا إلى ثلاث نقاط: «هذا يضفي أجواء من المنافسة على المسابقة التي طالما اعتقدنا أنها تنحصر بين ريال مدريد وبرشلونة». وتابع: «هذا الفوز مهم للغاية بعد الهزيمة في المباراة الماضية.. لقد أعادنا إلى تحقيق النتائج الجيدة». وكان أتلتيكو مدريد قد ابتعد عن ملاحقة ريال مدريد المتصدر وبرشلونة صاحب المركز الثاني بعد خسارته في مباراة الأسبوع الماضي أمام سيلتا فيغو.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة