صالح يشدد على خضوع «الحشد» بشكل كامل لسلطة الدولة العراقية

صالح يشدد على خضوع «الحشد» بشكل كامل لسلطة الدولة العراقية

الخميس - 24 شهر رمضان 1442 هـ - 06 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15500]
الرئيس العراقي برهم صالح خلال استقباله بابا الفاتيكان في بغداد في مارس الماضي (رويترز)

أكد الرئيس العراقي برهم صالح أن هناك اتفاقاً بين بغداد وواشنطن على الانسحاب الكامل من العراق. ودعا إلى تعاون دولي لحل مشاكل المنطقة والصراعات الإقليمية، معتبراً أن «الجميع يريد أن يلقي بمشاكله علينا».
وقال صالح في كلمة خلال قمة «بيروت إنستيتيوت» ونشرتها الرئاسة العراقية، أمس الأربعاء، إن «العراق والولايات المتحدة لا يرغبان بوجود عسكري أميركي دائم في العراق». وأضاف أن «إيران جارتنا ونريد دمجها في الإطار الإقليمي، لكننا نحرص كذلك على سيادتنا، لا نريد أن يتحول العراق إلى ساحة صراعات».
وحول قوات «الحشد الشعبي»، قال صالح إن «الحشد الشعبي تشكّل في وقت كانت تواجه الدولة العراقية أزمة عندما اقتحم داعش الموصل واليوم يجب أن تخضع جميع هذه القوات بشكل كامل لسلطة الدولة العراقية».
وقال الرئيس العراقي أيضاً: «لدينا مشكلة مخيم الهول، والجميع يريد أن يلقي بمشاكله علينا، ولدينا العديد من المقاتلين الأجانب، والعراق لا يستطيع التعامل مع هذا الملف»، مؤكداً «الحاجة إلى تعاون دولي من أجل ذلك». ولفت إلى أن «الحركة الاحتجاجية التي اجتاحت العراق في عام 2019 كانت تصريحاً عميقاً لهدف مهم، فالشباب العراقيون نزلوا إلى الشوارع يطالبون بوطن»، مشدداً على أن «الخروج من عقود الصراع يتطلب إرادة سياسية وقراراً من العراقيين أنفسهم». وأكد أن «العراق يواجه توترات إقليمية، لكننا نرى بوادر انتشار لهذا الصراع في المنطقة والعراق يحاول جمع الأطراف المتخاصمة». وقال إن «أغلب العراقيين يرغبون بالمضي قدماً بمساعدة شركائنا وأصدقائنا في المنطقة من أجل بناء عراق مزدهر».


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة