المنتجعات المصرية تستعد لاستقبال السياحة الروسية

المنتجعات المصرية تستعد لاستقبال السياحة الروسية

بعد غياب 6 سنوات
الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1442 هـ - 04 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15498]
كثف مسؤولون مصريون وروسيون من استعداداتهم لبدء استقبال السياح الروس الذين يصلون بشكل مباشر للمنتجعات السياحية لأول مرة منذ 6 سنوات".

كثف مسؤولون مصريون وروسيون من استعداداتهم لبدء استقبال السياح الروس الذين يصلون بشكل مباشر للمنتجعات السياحية لأول مرة منذ 6 سنوات، وفيما أجرى رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي زيارة تفقدية لمطار الغردقة بمحافظة البحر الأحمر والتي تعد مقصداً رئيسياً للزائرين الروس، أكد مسؤولون محليون تلقي نحو 30 ألف من العاملين بقطاع السياحة في المدينة للقاحات فيروس «كورونا».

وأوقفت روسيا حركة الطيران لمصر عام 2015 بعد تفجير طائرة روسية عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ، ما أسفر عن مقتل ركابها الـ224. وأحدث القرار ضربة قوية لقطاع السياحة الحيوي بمصر، واستأنفت موسكو رحلاتها إلى القاهرة فقط في أبريل (نيسان) 2019 وطلبت مزيداً من الإجراءات لتأمين المطارات خارج العاصمة المصرية، وفي أواخر الشهر الماضي اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي على إعادة الرحلات إلى المقاصد السياحية بالمحافظات.

وتفقد رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، مساء أول من أمس، مطار الغردقة الدولي، وأفاد بيان رسمي بأن الجولة استهدفت «تفقد المطار للتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، وانتشار التمركزات الأمنية وقوات التأمين بمحيط المطار». كما زار بعض الميادين والشواطئ التي تم تطويرها.

وتوقع بنك «غولدمان ساكس» أن تسهم عودة السياحة الروسية إلى مستويات ما قبل عام 2015 في تعزيز عائدات القطاع بأكثر من 3 مليارات دولار سنوياً.

كما زار غيورغي بوريسينكو القنصل الروسي بالقاهرة، أمس، مدينة الغردقة، لبحث الاستعدادات المتعلقة بعودة الطيران الروسي للمدينة.

وقال اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر في تصريحات تلفزيونية، أمس، إنه «تم تطعيم 30 ألف شخص من العاملين بالسياحة في المحافظة ضد فيروس (كورونا)».

وأفاد رامي فايز، عضو غرفة المنشآت السياحية بالبحر الأحمر، بأن موسكو «اشترطت تطعيم جميع العاملين بمجال السياحة ضد فيروس (كورونا) قبل بدء عودة السياحة الروسية لمصر».

وأضاف في بيان صحافي، أمس، أن «عودة السياحة الروسية ستتم تدريجياً لأن هناك عدة إجراءات تنظيمية أولاً، منها تعديل حركة الطيران وتغيير وجهة الطيران من المطارات الروسية إلى مدن شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة