فوزي الباشا لـ {الشرق الأوسط}: الضرب في الميت حرام.. ولا يوجد حل للتحكيم

فوزي الباشا لـ {الشرق الأوسط}: الضرب في الميت حرام.. ولا يوجد حل للتحكيم

مصدر تحكيمي كشف عن تجميد العمري.. وإيقاف القرني
الأحد - 4 جمادى الأولى 1436 هـ - 22 فبراير 2015 مـ
من مباراة النصر والخليج في دوري المحترفين السعودي (تصوير: عبدالعزيز النومان)

أعلنت إدارة نادي الخليج أنها ستعزز ثقتها بفريقها الأول لكرة القدم وستدعمه حتى النهاية في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة منه هذا الموسم والتي لا تقل عن البقاء في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم رغم كل العوائق التي تعترض طريقه في تحقيق هذا الهدف الأسمى.
وأكد رئيس النادي فوزي الباشا أن أي اعتراض أو تسجيل موقف على الأخطاء التحكيمية التي تعرض لها فريقه ضد النصر وما قبلها من مباريات «مضيعة للوقت»، حيث إن كل هذا الأمور لا تفيد كما أن الضرب في الميت حرام في إشارة إلى لجنة الحكام حيث أوضح مقصده في تغريده له عبر «تويتر».
وأشار إلى أن فريقه جاهز للعودة القوية لحصد النقاط في الجولات الحاسمة من بطولة الدوري حيث يتطلب الحصاد وليس تقديم المستويات الفنية. ورفض الباشا تفسير كلامه الذي صدر منه بعد نهاية مباراة النصر بأنه تقليل من نادي النصر وإمكانياته بل إنه أشار إلى ما تعرض له فريقه في المباراة، مبينا أنه هنأ الأمير فيصل بن تركي على هذا الفوز الذي عزز مكان النصر في صدارة الدوري.
وشدد على أن النصر من الفرق الكبيرة التي ليست بحاجة لمساعدة ومؤثرات للفوز بالمباراة سواء كان ذلك على فريق الخليج أو غيره من الأندية والجميع ينشد العدل في المباريات.
وعلى صعيد متصل أكد مصدر في لجنة الحكام أن الحكم عبد الرحمن العمري سيعود للتجميد أسبوعين على الأقل، فيما تم إيقاف الحكم الشاب محمد القرني عن التحكيم في هذه الجولة 16 من بطولة الدوري بعد الأخطاء التحكيمية التي ارتكبها في مباراة النصر والرائد في الجولة 15 والتي تعتبر أقل من حيث عددها وتأثيرها قياسا بمباراة النصر والخليج التي قادها العمري.
وبين المصدر أن القرني أوقف حتى إشعار آخر حيث إن عدم تكليفه يعني بالضرورة إيقافه ما لم يقدم الحكم أي خطاب اعتذار أو حتى يتحدث شفهيا مع لجنة الحكام بشأن ظروفه التي يمكن أن تمنعه من قيادة مباراة.
ويتوقع أن تشهد الجولات القادمة سخونة أكبر في الأحداث التحكيمية مع اشتعال المنافسة، فيما اعتبر المصدر المسؤول أن تجميد الحكام أو إيقافهم بشكل سري لم يعد رادعا بل إن هناك محاولات لإقناع المهنا بإعلان العقوبات عبر بيانات صحافية تحوي مبررات الإيقاف كون ذلك سيعزز من حرص الحكام على عدم ارتكاب أخطاء مؤثرة بعيدة عن التقديرية التي لا يمكن أن يتم تلافيها بالكامل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة