الأمم المتحدة: 733 قتيلا في أعمال العنف بالعراق خلال يناير

الأمم المتحدة: 733 قتيلا في أعمال العنف بالعراق خلال يناير

تفجيرات متفرقة توقع ستة قتلى ونحو 20 جريحا
السبت - 1 شهر ربيع الثاني 1435 هـ - 01 فبراير 2014 مـ

قتل ستة أشخاص أمس في سلسلة هجمات متفرقة استهدفت قوات الأمن وأسواقا في العراق، حسبما أفادت مصادر أمنية. من ناحية ثانية أعلنت الأمم المتحدة مقتل 733 عراقي في أعمال العنف الشهر الماضي.
وأوضح مصدر في وزارة الداخلية العراقية أن «شخصين على الأقل قتلا وأصيب سبعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة على سوق الخضار الرئيسي في علوة الرشيد جنوب بغداد»، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.
وفي هجوم منفصل آخر، قتل جندي وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش في منطقة الطارمية (40 كلم شمال بغداد). وفي طوزخورماتو (200 كلم شمال بغداد) قتل شخصان وأصيب 15 آخرون بجروح في تفجير عبوة ناسفة استهدفت سوقا شعبية، حسب مصادر في الشرطة وأخرى طبية. وتتعرض هذه المدينة التي يقطنها غالبية من التركمان الشيعة إلى هجمات متكررة أسفرت عن مقتل المئات من أبناء هذه المدينة.
وفي جنوب سامراء، اقتحم مسلحون مجهولون يرتدون زيا عسكريا منزل العميد حسن محمود، وهو مسؤول في وزارة الداخلية العراقية، وأقدموا على نحر أحد نجليه والإبقاء على الثاني.
من ناحية ثانية، أعلنت الأمم المتحدة، أمس، مقتل 733 عراقيا في أعمال العنف خلال يناير (كانون الثاني) الماضي. وحسب الأرقام التي أعلنتها بعثة المنظمة في بغداد «يونامي» فإن 618 مدنيا و115 من عناصر الأمن قتلوا خلال الشهر المذكور. وأوضحت البعثة أن أرقامها لا تتضمن قتلى المواجهات في محافظة الأنبار. وقالت المنظمة أن ما لا يقل عن 1229 عراقيا أصيبوا بجروح في أعمال العنف في يناير. وحسب أرقام البعثة فإن بغداد كانت الأكثر تضررا من أعمال العنف، إذ سقط فيها 297 قتيلا و585 جريحا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة