اليوسف يطعن في أهلية النفيعي لرئاسة الأهلي

اليوسف يطعن في أهلية النفيعي لرئاسة الأهلي

ريجيكامب يبدي رضاه عن الفريق رغم الخروج المر
الأحد - 20 شهر رمضان 1442 هـ - 02 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15496]
مدرب الأهلي يواسي لاعبيه بعد الخروج الآسيوي (تصوير: عدنان مهدلي)

يترقب الأهلاويون إعلان لجنة الانتخابات غداً القائمة النهائية للمرشحين والناخبين لرئاسة وعضوية مجلس إدارة النادي الأهلي بعد أن يتم فحص ملفات المرشحين والنظر في الطعون المقدمة على المرشحين أو الناخبين اليوم.

وكشف مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط» عن تقدم الدكتور زياد اليوسف المرشح للرئاسة يوم أمس بالطعن في أهلية منافسه للمنصب ماجد النفيعي، مرتكزاً على عدم توقيع الأخير على المسؤولية التضامنية لفترة الإدارة السابقة في عهد إدارة عبد الإله مؤمنة، واكتفى بالتوقيع على المسؤولية التضامنية للفترة المقبلة.

وبحسب المصدر فإن الطعن المقدم ضد النفيعي كذلك سيشمل تضارب المصالح باعتباره الرئيس التنفيذي لإحدى الشركات الكبرى المتعاقدة مع النادي ووجود مطالبات مالية قد تسهم في وقوع ضرر على النادي.

وقد يسهم عدم توقيع النفيعي على المسؤولية التضامنية لفترة الإدارة السابقة في استبعاده الليلة من القائمة إلى جانب أعضاء مجلس إدارته، في الوقت الذي برر النفيعي عدم توقيعه كون الأمر لم يتم ذكره ضمن شروط الترشح المذكورة باللائحة.

ويعد قبول استقالة الرئيس عبد الإله مؤمنة من قبل وزارة الرياضة مرهوناً بوجود شخصية تفي بالتزامات الإدارة السابقة، الأمر الذي يزيح النفيعي وتزكية اليوسف لمنصب الرئاسة الثلاثاء المقبل.

وسعت «الشرق الأوسط» للتواصل مع المرشح النفيعي لأخذ مرئياته حيال الطعن المقدم على أهلية ترشحه للمنصب إلا أنه لم يتجاوب، في الوقت الذي أكد المصدر أن تقدم النفيعي سليم وروعي بكل وفق الأنظمة والتعليمات.

وتضم قائمة المرشح الدكتور زياد اليوسف عضوية: «فهر بن حسن، وسليمان الجميعي، والدكتورة ماوية بنت عبد الكريم خفاجي، والدكتور رأفت عبد الرحمن، والدكتور محمد بن أديب، والدكتور خالد الغامدي».

بينما ضمت قائمة المرشح الثاني ماجد النفيعي تضم كل من: «بندر الدعجاني، ومحمد الديني، ومازن ضيف الله، ورائد بن محفوظ».

في حين لم تتجاوز القائمة الأولية للأعضاء الذهبيين للنادي الأهلي الذين يحق لهم التصويت في الجمعية العمومية التي ستعقد الثلاثاء المقبل عن 10 أعضاء، يتقدمهم الأمير منصور بن مشعل بن عبد العزيز والأمير نواف بن عبد العزيز بن تركي وماجد النفعيي وياسر محروس وخالد النهاري والشريف محمد نابل مشهور وعبد الله السيد وناصر مهدي ومحمد العتيبي وبندر الدعجاني.

بينما ضمت القائمة الأولية للأعضاء العاديين للنادي 175 عضواً ممن يحق لهم التصويت خلال انعقاد الجمعية التي ستعقد افتراضياً.

من جهة أخرى، ألقى الخروج من بطولة دوري أبطال آسيا بآثاره على المدرب الروماني ريجيكامب الذي حمل التحكيم المسؤولية بعدم احتساب ضربة جزاء مستحقة من وجهة نظره لصالح فريقه، الأمر الذي قال عنه إنه أثر على نتيجة المباراة النهائية.

وفشل فريق الأهلي في حجز تذكرة العبور إلى دور الـ16 من بطولة دوري أبطال آسيا بعد تعادله مع الدحيل، أول من أمس 1-1. حيث كان يحتاج فقط للفوز من أجل حجز مقعده في ثمن النهائي ولكن لم ينجح في تحقيق ذلك ليودع البطولة رسمياً.

وعبّر الروماني لورنسيو ريجيكامب مدرب الأهلي عن خيبته بالخروج القاري، وقال: «حزين لخروجنا من دور المجموعات، كنت آمل أن أساعد فريقي في التأهل للدور الثاني، لكن في الوقت ذاته نحن راضون عن مستوانا في هذه البطولة، كنا نستحق أكثر من ذلك، لكن هذه هي كرة القدم».

وأضاف: «كانت المباراة صعبة للغاية، الفريقان لعبا بطريقة قوية وجيدة، وأتقدم بالتهنئة للاعبي فريقي على المجهود الكبير الذي بذلوه في البطولة بشكل عام وفي هذه المباراة على وجه التحديد».

واستطرد: «تسلمت مهمة تدريب الفريق قبل وقت قصير، ولم تكن لدي الفرصة الكافية، لكنني تعرفت على اللاعبين والآن لدي عائلة جيدة في الفريق. علينا النظر في النتائج الإيجابية التي حققناها في هذه البطولة وأن نحاول عكس ذلك على مستوانا في البطولة المحلية».


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة