انفجار يهزّ القرداحة مسقط رأس عائلة الأسد.. و4 قتلى

انفجار يهزّ القرداحة مسقط رأس عائلة الأسد.. و4 قتلى

المرصد: الحادثة الأولى من نوعها منذ اندلاع النزاع السوري
الأحد - 4 جمادى الأولى 1436 هـ - 22 فبراير 2015 مـ

أدى انفجار ضخم وقع في وسط مدينة القرداحة في ريف اللاذقية (غرب) مسقط رأس عائلة بشار الأسد، إلى مصرع 4 أشخاص على الأقل اليوم (السبت). وتعتبر الحادثة الأولى من نوعها منذ اندلاع النزاع السوري، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأشار المرصد إلى أن انفجارا ضخما وقع أمام مشفى في القرداحة، إلا أنه لم يتمكن من تأكيد ما إذا كان ناجما عن سقوط صاروخ أم عن سيارة مفخخة.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن بأن الانفجار أسفر عن مقتل «جنديين اثنين وممرضة وموظفة في المشفى، بالإضافة إلى سقوط عدد من الجرحى».

ولم يسبق للمدينة التي تعرضت مناطق محيطة بها مرات عدة لسقوط قذائف صاروخية مصدرها مواقع مقاتلي المعارضة في ريف محافظة اللاذقية أن شهدت انفجارا من هذا النوع في داخلها، كما أفادت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي كذلك عن سقوط 4 قتلى في الانفجار الذي لم تجزم بطبيعته.

يذكر أن عائلة الأسد تحكم سوريا منذ أكثر من 40 عاما، ومنذ 4 أعوام اندلعت حركة احتجاجية سلمية طالبت بإسقاط النظام، وما لبثت أن تحولت إلى نزاع مسلح دامٍ ومتشعب أودى بحياة أكثر من 210 آلاف شخص.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة