رفع علم إثيوبيا في دير مملوك للكنيسة المصرية بالقدس يثير استهجان الأقباط

رفع علم إثيوبيا في دير مملوك للكنيسة المصرية بالقدس يثير استهجان الأقباط

السبت - 19 شهر رمضان 1442 هـ - 01 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15495]

أثار «رفع علم إثيوبيا على خيمة بدير مملوك للكنيسة المصرية بالقدس المحتلة استهجاناً بين الأقباط في مصر أمس». وذكرت مصادر قبطية مطلعة أن «الرهبان المصريين في دير السلطان القبطي المملوك للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، ويقع داخل أسوار البلدة القديمة في القدس المحتلة، فوجئوا بقيام الرهبان الإثيوبيين بإقامة خيمة في ساحة الدير للاحتفال بعيد (القيامة المجيد) ووضع العلم الإثيوبي على الخيمة». ووفق المصادر فإن «الأمر أثار غضب الرهبان المصريين في الدير، وقاموا بإزالة الخيمة، ما تسبب في اعتراض الإثيوبيين وهجومهم على رهبان الكنيسة المصرية مساء أول من أمس». فيما لم تصدر الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر تعليقاً حول الواقعة. ولم يتسنَّ لـ«الشرق الأوسط» الحصول على إفادة رسمية من الكنيسة بمصر.
وحسب بيان سابق للكنيسة المصرية فإن «السلطان القبطي، هو أحد أديرة الكنيسة القبطية خارج مصر، ومباني الدير ومشتملاته ومكوناته تدل على هويته القبطية، شأنه شأن جميع الأديرة القبطية، وهو جزء من ممتلكات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في الأراضي المقدسة، ولم يخلُ الدير إطلاقاً يوماً من الأيام من الرهبان الأقباط المصريين». وتؤكد الكنيسة المصرية أن «دير السلطان كان وسيظل أحد ثوابت مقدساتها في الأراضي المقدسة لكل مصري في العالم أجمع».
وذكرت المصادر القبطية أنه «على الرغم من المحاولات المتكررة للاستيلاء على الدير لمئات السنين، استطاعت الكنيسة القبطية الاحتفاظ بالدير، وفي كل مرة كان يصدر الحكم في صالح الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بتسلم الدير بكل مشتملاته». ونقل موقع صحيفة «المصري اليوم» المحلية بمصر، عن رئيس «الاتحاد العام لأقباط من أجل الوطن» كريم كمال، أمس، قوله إن «رفع العلم الإثيوبي على خيمة بدير السلطان القبطي بالقدس المحتلة، عمل استفزاز جديد من الرهبان الإثيوبيين ضد الكنيسة المصرية المالكة للدير»، موضحاً: «أسهمت العلاقة بين الكنيستين المصرية والإثيوبية في تسهيل استضافة الرهبان الإثيوبيين بالدير لمدة تزيد على ثلاثة قرون، وقد حاول الرهبان الإثيوبيون أكثر من مرة، الادعاء بأحقيتهم في ملكية أي جزء من الدير».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة