قاعدتان جويتان في ميانمار تتعرضان لهجوم

قاعدتان جويتان في ميانمار تتعرضان لهجوم

الخميس - 17 شهر رمضان 1442 هـ - 29 أبريل 2021 مـ
أفراد من أقلية عرقية يشعلون النار في مبنى تابع لجيش ميانمار بالقرب من الحدود التايلاندية (رويترز)

ذكرت وسائل إعلام وشاهد أن مهاجمين مجهولين شنوا هجمات على قاعدتين جويتين في ميانمار اليوم (الخميس) مع ورود أنباء عن انفجارات في إحدى القاعدتين وإطلاق صواريخ على الأخرى، وفقاً لوكالة «رويترز».
وتأتي هذه الهجمات بعد ثلاثة أشهر من اضطرابات ميانمار التي أطلق شرارتها انقلاب عسكري في أول فبراير (شباط). ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين ولم يرد تأكيد بشأن وقوع إصابات.
وذكرت وكالة أنباء «دلتا» في منشور على «فيسبوك» أنه في الهجوم الأول، وقعت ثلاثة انفجارات في قاعدة جوية بالقرب من بلدة ماجواي بوسط البلاد في الساعات الأولى من صباح اليوم.
وفي وقت لاحق، أُطلقت خمسة صواريخ على إحدى القواعد الجوية الرئيسية بالبلاد، في ميكتيلا، إلى الشمال الشرقي من ماجواي، حسبما أفاد المراسل ثان وين هلاينج، الذي كان بالقرب من القاعدة في ذلك الوقت، في منشور.
كما نشر المراسل مقطعاً مصوراً تضمن صوتاً لما بدا أنه صاروخ على ارتفاع منخفض أعقبه انفجار. ولم يتسن لـ«رويترز» التحقق من المقطع.
ومنذ الإطاحة بالحكومة المنتخبة بقيادة أونغ سان سو تشي الحائزة على جائزة نوبل، تهز الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية المدن والبلدات ويشن الجيش حملة قمع باستخدام القوة الفتاكة موقعاً أكثر من 750 قتيلاً، وفقاً لجماعة حقوقية.
كما اندلع القتال بين الجيش والمتمردين من الأقليات العرقية منذ الانقلاب، وشنت القوات المسلحة العديد من الضربات الجوية في الشمال والشرق.


ميانمار أزمة بورما ميانمار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة