النصر يحكم قبضته على الصدارة.. والاتحاد يطفئ الشعلة ويقفز إلى الثالث

النصر يحكم قبضته على الصدارة.. والاتحاد يطفئ الشعلة ويقفز إلى الثالث

اليوم.. كلاسيكو جماهيري بين الأهلي والهلال لملاحقة الأصفر في دوري المحترفين السعودي
السبت - 3 جمادى الأولى 1436 هـ - 21 فبراير 2015 مـ
محمد السهلاوي يقود هجمة نصراوية ضد مرمى الخليج (تصوير: علي العريفي) - لاعبو الاتحاد يحتفلون بأحد أهدافهم في الشعلة (تصوير: علي العريفي)

عزز النصر موقعه في صدارة دوري المحترفين السعودي، بفوزه على الخليج 4-1 أمس في الرياض ضمن المرحلة الـ16 من المنافسات، في مباراة تقدم الخليج بنتيجتها 1-0 مع مرور أول 5 دقائق عن طريق حمزة الدردور وعدل النصر عن طريق إبراهيم غالب في الدقيقة 13 وسجل محمد السهلاوي هدفا ثانيا من ضربة جزاء، وأضاف أحمد الفريدي هدفا ثالثا «د. 65» بطريقة ذكية أبهرت الجماهير بعد تسديدة حرة وضعها من فوق الجميع بما فيهم حارس المرمى الذي لم ينتبه إلا والكرة في شباكه. وأضاف ذات اللاعب الهدف الرابع في الوقت بدل الضائع من المباراة. وبهذا الفوز عزز النصر رصيده في الصدارة برصيد 41 نقطة، وجاء الخليج في المركز 12 برصيد 14 نقطة.
وفي جدة وأمام قرابة 60 ألف متفرج، واصل الاتحاد صحوته بفوز جديد جاء هذه المرة على حساب الشعلة 3-2، وفي هذه المباراة أيضا كان التقدم من نصيب الخاسر، إذ سجل الشعلة أولا عن طريق جونيور ألفيس في الدقيقة 21. وبعد 4 دقائق فقط عدل الاتحاد عن طريق عبد الرحمن الغامدي وسجل أحمد عسيري الثاني في الدقيقة 42، كما أضاف الروماني زوكالا الهدف الثالث في الدقيقة 48، وقلص يونس عليوي من الشعلة نتيجة المباراة بهدف ثاني من ضربة جزاء، وكان زميله فهد المنيف أضاع ضربة جزاء في الشوط الأول. وبهذا الفوز صعد الاتحاد ثالثا برصيد 30 نقطة، فيما بقي الشعلة في المركز الأخير برصيد 10 نقاط.
وفاز الفيصلي على ضيفه الفتح 4-2 في اللقاء الذي جمعهما اليوم ملعب مدينة الملك سلمان بن عبد العزيز الرياضية في المجمعة. وسجل أولا لاعب الفيصلي أشرف نعمان في الدقيقة 25 ثم أضاف خليل بني عطية الهدف الثاني بالدقيقة 28، وفي الدقيقة 51 يسجل الفتح الهدف الأول عن طريق محترفه البرازيلي إلتون، ليضيف إسلام سراج هدفين في الدقيقتين 77 و90. وسجل محترف الفتح سالومو الهدف الثاني بالدقيقة 79. كما شهدت المباراة إضاعة ضربتي جزاء لفريق الفيصلي. وارتفع رصيد الفيصلي إلى 21 نقطة بالمركز السابع، وتوقف رصيد الفتح عند 15 نقطة بالمركز التاسع.
وتتجه أنظار الجماهير السعودية اليوم السبت صوب ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة (الجوهرة) حيث يلتقي فريقا الأهلي والهلال في قمة منافسات الجولة.
ويلاحق الأهلي المتصدر النصر حيث يأتي ثانيا برصيد 32 نقطة مع أفضلية مباراة إذ لم يلعب بعد مباراته المؤجلة أمام نجران التي ستقام الشهر المقبل بسبب نهائي كأس ولي العهد الذي حققه الأهلي على حساب الهلال بهدفين لهدف ويحل الهلال ثالثا في لائحة الترتيب برصيد 28 نقطة، وتعتبر هذه المباراة رد اعتبار للهلال بعد خسارة كأس ولي العهد.
ويمر الهلال بظروف صعبة للغاية فأداء الفريق أصبح متذبذبا وهو ما دفع مسؤولي الفريق لإقالة لورينت ريجيكامب المدير الفني للفريق والاستعانة بخدمات ماريوس سيبريا مؤقتا لحين التعاقد مع مدير فني جديد.
وتلقى الفريق هزيمة أخرى الثلاثاء الماضي أمام فريق العروبة صفر -1 وهو الأمر الذي ربما يؤثر على نفسية الفريق في مباراته أمام الأهلي.
في المقابل يدخل الأهلي المباراة بروح معنوية مرتفعة خاصة بعد تأهله لدور المجموعات بدوري أبطال آسيا بعد تغلبه الثلاثاء الماضي على ضيفه القادسية الكويتي 2 - 1 في الدور التمهيدي الثالث من البطولة.
ويأمل كريستيان غروس المدير الفني للأهلي أن يتمكن لاعبوه من تقديم أداء قوي أمام الهلال ويحصدوا نقاط المباراة لتقليص الفارق بينهم وبين النصر متصدر جدول الترتيب.
ويسعى الأهلي إلى استغلال المعنويات المهزوزة لضيفه الهلال وتجديد تفوقه عليه بعد أسبوع واحد من تغلبه عليه في الرياض نهائي كأس ولي العهد ويدخل الأهلي المباراة بصفوف مكتملة ومعنويات عالية لا سيما بعد تتويجه بلقب مسابقة كأس ولي العهد وبلوغه دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال آسيا على حساب القادسية الكويتي 2 - 1 بعد التمديد.
ومن شأن التأهل الآسيوي دفع لاعبي الأهلي إلى تقديم أفضل المستويات ومواصلة مشوارهم في هذا الموسم دون خسارة خصوصا أن هدفهم لم يكن تجاوز القادسية فحسب، وإنما المنافسة على اللقب القاري في ظل توفر الإمكانات الفنية والبشرية القادرة على الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة محليا وآسيويا.
في المقابل، يتطلع الهلال الثالث الذي يعاني مشاكل فنية وإدارية أدت إلى استقالة رئيسه الأمير عبد الرحمن بن مساعد وإقالة مدربه الهولندي لورنسيو ريجيكامب إلى وقف نزيف النقاط.
وتبدو المباراة في صالح النصر المتصدر للائحة الترتيب في حال فاز الهلال على الأهلي أو نجح على الأقل في إيقافه بالتعادل كون ذلك سيعيد فارق النقاط بينهما من جديد ليشعر النصر براحة أكبر في الجولات القليلة المقبلة فيما يريد الهلال المراهنة على أن ما حدث له مجرد كبوة جواد وأنه قادر على الضغط على المنافسين بالفوز على بطل كأس ولي العهد فضلا عن وصيف متصدر الدوري حاليا ومحاولة اللحاق بالنصر من جديد وانتظار تعثره في مباريات قادمة.
وفي ثاني المباريات يلعب الرائد صاحب المركز قبل الأخير مع العروبة الذي يحل في المركز 11 على استاد مدينة الملك عبد الله في بريدة، وكلاهما يبحث عن الفوز ولا غيره من أجل الابتعاد عن مراكز المؤخرة لتحاشي خطر الهبوط.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة