بييلسا «لا ينفي ولا يؤكد» تدريبه للمنتخب السعودي

بييلسا «لا ينفي ولا يؤكد» تدريبه للمنتخب السعودي

مدرب مرسيليا قال إن هذا الوقت من كل عام «تكثر فيه الشائعات»
السبت - 3 جمادى الأولى 1436 هـ - 21 فبراير 2015 مـ

رفض الأرجنتيني مارسيلو بييلسا مدرب مرسيليا (ثاني الدوري الفرنسي) التعليق على أنباء رحيله في نهاية الموسم لتدريب المنتخب السعودي.
وقال بييلسا قبل مباراة فريقه أمام مضيفه سانت إتيان في ختام المرحلة السادسة والعشرين من الدوري المحلي: «في هذه الفترة من العام، هذا النوع من الشائعات عادي ويخص دائما المدربين. ليس هناك شيء جديد أستطيع أن أقوله لكم عن هذا الموضوع».
وأضاف: «أنا أتحدث انطلاقا من وقائع ملموسة، أنا لا أؤكد أو أنفي ما تقولونه، وأعتقد أن هذا جواب كاف».
وتابع: «أنا أقول لكم ما سبق لي قوله، هناك بند في عقدي سينتهي بموجبه في نهاية الدوري، هذا هو الاتفاق بيني وبين النادي، ليس هناك خلاف أو نزاع حول هذا الموضوع. هذا البند تلقائي، ولكلا الطرفين، من دون شك، العقد سينتهي في نهاية الموسم الحالي».
وفي معرض رده على سؤال حول ما إذا كان ذلك يعني أنه سيرحل عن مرسيليا في نهاية الموسم، قال بييلسا: «لا نستطيع استنتاج خلاصات، ما يمكنني قوله هو أن الطرفين اتفقا على أن العقد سينتهي في نهاية الموسم، والعلاقة التعاقدية ستنتهي أيضا... إذا كنا نرغب في مواصلة العمل معا يجب أن نوقع على عقد جديد. البقاء في مرسيليا؟ لا أستبعده ولا أؤكده».
ويبحث الاتحاد السعودي لكرة القدم عن مدرب لمنتخب بلاده بعد إقالة الإسباني لوبيز كارو بعد الخسارة أمام قطر 1-2 في نهائي كأس الخليج الثانية والعشرين في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، علما بأنه استعان بخدمات المدرب الروماني كوزمين أولاريو في نهائيات كأس آسيا في أستراليا مطلع العام الحالي، وذلك على سبيل الإعارة من الأهلي الإماراتي، وبعد إخفاقه في كأس آسيا، عين المدرب الوطني فيصل البدين «مدربا مؤقتا»، على أن يكون مساعدا للمدرب الجديد.
وقال البدين إن مهمته الرسمية مع المنتخب لم تبدأ بعد، حيث سيختار خلال الأيام القليلة المقبلة الجهاز الفني المساعد له في الفترة المؤقتة، وسيعقد اجتماعات مع من يود أن يعملوا معه، وكذلك مع الاتحاد السعودي لبحث مهمته في الفترة المقبلة.
وشدد البدين على أن «معسكر المنتخب السعودي لخوض المباراة الودية في أيام الفيفا سيبدأ بعد شهر من الآن، وخلال هذه الفترة سأتابع منافسات الدوري المحلي». وعلى أثر ذلك سيختار لاعبين جددا ويستبعد آخرين من الأسماء التي وجدت في فترات سابقة، حيث إن المستوى الفني للاعب سيكون هو المقياس في الجولات المقبلة لبطولة الدوري السعودي للمحترفين، ولن يعتمد بشكل كامل على الأسماء «الأرشيفية»، حسب قوله.
وشدد على أن الكرة السعودية تنتظرها مرحلة انتقالية مهمة تتطلب تكاتف الجميع والوقوف خلف منتخب الوطن، مشيرا إلى أن الكرة السعودية قادرة على النهوض بقوة خلال الفترة المقبلة، خصوصا في ظل وجود وفرة في المواهب التي اكتسبت خبرة ويمكن أن يكون لها دور فعال في نهوض الكرة السعودية في الاستحقاقات المقبلة.
والمدرب فيصل البدين كان لاعبا سابقا في نادي الاتفاق، ولاعبا دوليا سابقا مثل منتخبات الناشئين والشباب والأول، وعمل مدربا منذ عام 1993.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة