الأخضر يستقبل منتخب كولومبيا بكامل نجومه على أرض «الجوهرة المشعة»

الأخضر يستقبل منتخب كولومبيا بكامل نجومه على أرض «الجوهرة المشعة»

ثالث العالم سيلاعب المنتخب السعودي «بمقابل مادي» استعدادًا لـ«كوبا أميركا»
الجمعة - 2 جمادى الأولى 1436 هـ - 20 فبراير 2015 مـ
الأخضر يستعد لمرحلة جديدة بعد إخفاقه في البطولتين الآسيوية والخليجية

سيكون عشاق الكرة السعودية في مدينة جدة على موعد مع مواجهة تاريخية، تجمع المنتخب السعودي ومنتخب كولومبيا على ملعب الجوهرة المشعة، نهاية شهر مارس (آذار) المقبل، في إطار استعدادات الأخير لبطولة كوبا أميركا التي ستقام في تشيلي منتصف العام الحالي.
وسيحظى اللقاء باهتمام بالغ «محليا»، كون طرفه الآخر يعد من أقوى المنتخبات العالمية في الوقت الراهن، ويضم بين صفوفه نخبة من أبرز نجوم الكرة في العالم على رأسهم جيمس رودريغيز لاعب ريال مدريد الإسباني، وخوان زونيغا لاعب نابولي الإيطالي، وكوادرادو لاعب تشيلسي الإنجليزي.
وكشف عدنان المعيبد، المتحدث الرسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم، عن توصل الاتحاد لاتفاق نهائي مع نظيره الكولومبي على إقامة مباراة ودية بين منتخبي البلدين، في إطار أجندة المباريات الدولية المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا). وقال المعيبد «المفاوضات نجحت، وتم تحديد المبلغ المطلوب دفعه للاتحاد الكولومبي حتى يصل إلى السعودية. ويرجح أن تقام المباراة الودية بمدينة جدة، وعلى ملعب مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الرياضية بالجوهرة المشعة، في إطار برنامج استغلال الأخضر السعودي أجندة الفيفا للمباريات الدولية من أجل خلق الانسجام بين لاعبي الفريق».
وأضاف «الأمور المادية أمرها طبيعي جدا، فالمنتخب السعودي هو من طلب خوض اللقاء الودي، واشترطنا أن يحضر المنتخب الكولومبي إلى السعودية بكامل نجومه حتى تكون الفائدة الفنية والخططية أكبر للمنتخب السعودي من خلال الاحتكاك مع لاعبين ونجوم عالميين». وأوضح «منتخب كولومبيا يقوده المدرب الأرجنتيني خوسيه بيكرمان، الذي وافق على خوض اللقاء الودي مع الأخضر السعودي. ونتمنى أن يوفق منتخبنا في اللقاء وتكون الفائدة إيجابية».
من جانبه، أشار رئيس الاتحاد الكولومبي إلى أن جميع المباريات الودية القادمة للفريق ستكون خارج الأراضي الكولومبية، كما أعلن أن معسكر الفريق الرئيسي سيبدأ في أواخر مايو (أيار) المقبل. وتابع قائلا «بيكرمان هو من سيضع برنامج الفريق في الفترة المقبلة.. الوقت ضيق ولن يتمكن المنتخب من الدخول إلى المعسكر قبل أواخر مايو.. سنحاول الاستفادة من الوقت بالطريقة الأفضل».
ويعتبر المنتخب الكولومبي أحد المنتخبات المرشحة للفوز بلقب بطولة كوبا أميركا، بعد الأداء الرائع الذي ظهر به في مونديال 4102، ووصوله إلى دور الستة عشر. كما أنه يعتبر المنتخب الثالث (عالميا) بحسب تصنيف فيفا لشهر فبراير (شباط) الحالي.
الجدير ذكره أن الأخضر السعودي تقدم إلى المركز الـ98 في تصنيف الفيفا للمنتخبات العالمية الصادر لشهر فبراير عام 2015، وحصد 351 نقطة. وجاء المنتخب السعودي في المركز الحادي عشر بين المنتخبات الآسيوية، حيث تصدر المنتخبات الآسيوية منتخب إيران ثم كوريا الجنوبية ثم اليابان.
وكان المنتخب السعودي اتخذ خطوة جديدة بعد إخفاقه الأخير في كأس آسيا، إذ عين المدرب الوطني فيصل البدين «مدربا مؤقتا»، على أن يكون مساعدا للمدرب الجديد. وقال البدين إن مهمته الرسمية مع المنتخب لم تبدأ بعد، حيث سيختار خلال الأيام القليلة المقبلة الجهاز الفني المساعد له في الفترة المؤقتة، وسيعقد اجتماعات مع من يود أن يعملوا معه وكذلك مع الاتحاد السعودي لبحث مهمته في الفترة المقبلة.
وشدد البدين على أن «معسكر المنتخب السعودي لخوض المباراة الودية في أيام الفيفا سيبدأ بعد شهر من الآن، وخلال هذه الفترة سأتابع منافسات الدوري المحلي». وعلى أثر ذلك سيختار لاعبين جددا ويستبعد آخرين من الأسماء التي وجدت في فترات سابقة، حيث إن المستوى الفني للاعب سيكون هو المقياس في الجولات المقبلة لبطولة الدوري السعودي للمحترفين، ولن يعتمد بشكل كامل على الأسماء (الأرشيفية)، حسب قوله.
وشدد على أن الكرة السعودية تنتظرها مرحلة انتقالية مهمة تتطلب تكاتف الجميع والوقوف خلف منتخب الوطن، مشيرا إلى أن الكرة السعودية قادرة على النهوض بقوة خلال الفترة المقبلة، خصوصا في ظل وجود وفرة في المواهب التي اكتسبت خبرة ويمكن أن يكون لها دور فعال في نهوض الكرة السعودية في الاستحقاقات المقبلة.
والمدرب فيصل البدين كان لاعبا سابقا في نادي الاتفاق، ولاعبا دوليا سابقا مثل منتخبات الناشئين والشباب والأول، وعمل مدربا منذ عام 1993.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة