الهند تطمح لرفع صناعاتها الدفاعية بـ70 % خلال 5 سنوات

الهند تطمح لرفع صناعاتها الدفاعية بـ70 % خلال 5 سنوات

الجمعة - 2 جمادى الأولى 1436 هـ - 20 فبراير 2015 مـ

أعلن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال معرض الدفاع والطيران في بنغالور أمس أن الهند لا تريد أن تظل المستورد الأول للأسلحة في العالم وتريد أن ترفع إلى 70 في المائة نسبة المعدات العسكرية المصنعة على أرضها بحلول 5 سنوات. وأكد مودي الذي كان تعهد خلال حملته الانتخابية بزيادة الاستثمارات أن الحكومة ستشجع المزودين الذين يصنعون على أراضيها عند التوقيع على عقود. وصرح في معرض «آيرو إنديا» الذي ينظم كل عامين في بنغالور: «نحن معروفون بأننا المستورد الأول للمعدات العسكرية في العالم». وتابع بحضور مئات الصناعيين من الهند والخارج: «ربما الموضوع ليس جديدا بالنسبة إلى البعض منكم، لكنه مجال نريد أن نكون فيه في الصدارة». وأضاف: «إننا نقوم بإصلاح سياسة التزود بالمعدات الدفاعية وسنعطي تفضيلا لكل ما يتم تصنيعه في الهند».
وتبدي الهند منذ عقود رغبة في الحد من استيراد الأسلحة، لكن دون أن تتوصل إلى تحقيق ذلك، إذ تواجه الدولة أيضا مشكلة تقادم المعدات الموجودة لديها. ومنذ توليه الحكم في مايو (أيار) الماضي، رفع مودي إلى 49 في المائة نسبة مساهمة مستثمر أجنبي في مجموعة دفاعية في الهند. وأعرب مودي عن الأمل في رفع نسبة المعدات العسكرية المصنعة في الهند من 40 إلى 70 في المائة بحلول عام 2020. وقال إن «أمة لديها صناعة عسكرية قوية ستستفيد ليس فقط على صعيد الاستقرار، بل على صعيد الاقتصاد أيضا».
وتشارك في معرض بنغالور الذي يستمر 5 أيام مئات المجموعات الدفاعية والجوية لا سيما «داسو» و«إيرباص» و«بوينغ». وتحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى مع تمثيلها من قبل 64 شركة تليها فرنسا وبريطانيا وروسيا وإسرائيل. ومن بين المقاتلات المعروضة طائرة «رافال» من تصنيع «داسو» التي وقّعت عقدها الأول للتصدير مع مصر.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة