النصر يخسر مارتينيز 6 أشهر... والصليهم 5 أيام

النصر يخسر مارتينيز 6 أشهر... والصليهم 5 أيام

الخميس - 10 شهر رمضان 1442 هـ - 22 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15486]
مينيز مدرب النصر يوجه أمرابط خلال مباراة فولاذ الإيراني (تصوير: سعد العنزي)

أعلن النصر عن إجراء جراحة للاعبه الأرجنتيني غونسالو «بيتي» مارتينيس «لتثبيت الرباط الجانبي الخارجي للركبة»، وذلك على يدي الجراح العالمي الإسباني رامون كوغات، بحيث «يحتاج للعلاج والتأهيل لمدة ستة أشهر».
ومن جانب آخر، أثبتت أشعة الرنين المغناطيسي التي أجريت للاعب عبد المجيد الصليهم وجود التهاب في الركبة يحتاج معه للعلاج والتأهيل لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أيام.
من جهة ثانية يتعيّن على لاعبي الفريق المصابين بفيروس كورونا الحصول على مسحة سلبية بعد 72 ساعة من آخر اختبار إيجابي ثم مسحة سلبية ثانية بعد 24 ساعة للتأكد من مشاركتهم، بحسب صالح الحارثي رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد السعودي.
وقال الحارثي: «مَن تظهر نتيجة مسحته الطبية إيجابية يتم عزله بصورة مباشرة، على أن يُجري مسحة طبية أخرى بعد 72 ساعة من ظهور النتيجة، وفي حال ظهرت النتيجة سلبية يتم إجراء مسحة أخرى في غضون 24 ساعة، وإذا ظهرت سلبية فإن اللاعب يحق له العودة لمعسكر الفريق».
وتابع الحارثي: «يبقى قرار المشاركة في التمارين خاضعاً للجهاز الطبي للفريق وفقاً لجاهزيته البدنية. أما في حال استمرت النتيجة الإيجابية، يتابع إجراء المسحة الطبية كل 72 ساعة إلى أن تظهر النتيجة السلبية، بعد ذلك يتم إجراء مسحة بعد مرور 24 ساعة للتأكد من النتيجة السلبية، وبالتالي يحق له المشاركة مع فريقه».
وكان نادي النصر أعلن الاثنين ارتفاع المصابين في صفوفه بـ«كورونا» إلى تسعة، بينهم اللاعبون الحارس الأسترالي براد جونز، المهاجم فراس البريكان، والظهير الأيسر عبد الرحمن العبيد، وعبد العزيز علاوي وأسامة الخلف.
وتعادل النصر الثلاثاء مع فولاذ خوزستان الإيراني 1 - 1. رافعاً رصيده إلى 5 نقاط في صدارة المجموعة الرابعة، بالتساوي مع فولاذ وبفارق نقطة عن السد القطري الثالث.
وتستضيف السعودية مباريات ثلاث مجموعات في الرياض وجدة، فيما تستضيف كل من الإمارات والهند مباريات مجموعتين أخريين.
وأوضح الحارثي أن الاتحاد السعودي لكرة القدم يعمل جنباً إلى جنب مع الاتحاد الآسيوي والجهات ذات العلاقة من أجل تطبيق أقصى درجات الحماية في تطبيق الإجراءات الاحترازية حرصاً على سلامة الجميع في البطولة «جميع الفرق المشاركة والمرافقون لها وكذلك أعضاء اللجنة المنظمة يعملون وفق نظام الفقاعة الصحية التي أقرها الاتحاد الآسيوي، بحيث لا يُسمح لأي شخص بمغادرتها أو دخول أشخاص جدد، إضافة إلى الفحوص اليومية وشبه اليومية لجميع العاملين في مقر الإقامة والملاعب ووسائل النقل وتعقيم المنشآت بشكل يومي».
وكان نادي الهلال السعودي اعتبر منسحباً من النسخة الأخيرة التي حسمت بنظام التجمع في الدوحة، لعدم قدرته على توفير 13 لاعباً قبل مباراة مع شباب الأهلي دبي الإماراتي، بعد إصابة معظم لاعبيه وإدارييه بـ«كورونا».
من جهة ثانية، قرّر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إيقاف لاعب الشرطة العراقي حسام كاظم ثلاث مباريات وتغريمه ألفي دولار على خلفية حصوله على بطاقة حمراء وطرده في مباراة فريقه أمام الاستقلال الإيراني الأحد في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا.
وخسر الشرطة أمام الاستقلال بثلاثية نظيفة وقبلها تعثر أمام الدحيل القطري وخسر منه بهدفين دون رد في افتتاح مشواره.
وذكر نادي الشرطة في بيان: «تلقينا إشعاراَ رسمياَ من الاتحاد الآسيوي يفيد بإيقاف اللاعب حسام كاظم ثلاث مباريات متتالية وفرض غرامة مالية عليه تبلغ ألفي دولار على خلفية طرده في المباراة السابقة أمام الاستقلال الإيراني».
وأضاف البيان: «قدمت إدارة النادي استئنافاً إلى الاتحاد الآسيوي حول العقوبة لتخفيفها نظراً لعدم تعمد اللاعب إصابة منافسه من فريق الاستقلال».
وأفاد نادي الشرطة بأن الاتحاد القاري أوقف مبلغ 1500 دولار من العقوبة المالية المفروضة على اللاعب وسيتم استردادها في حال تكرار الحالة ذاتها من قبل اللاعب.
وينتظر أن يلتقي الشرطة الأربعاء مع الأهلي السعودي، طامحاً في تحقيق نتيجة جيدة تبقيه في دائرة المنافسة بعد خسارتين متتاليتين في المجموعة الثالثة التي يتصدرها الاستقلال الإيراني بست نقاط يليه الدحيل بفارق نقطتين ثم الأهلي بنقطة واحدة وأخيراً الشرطة دون أي نقطة.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة