بايرن ميونيخ على بُعد خطوة من إحراز اللقب... وشالكه يودع «البوندسليغا»

بايرن ميونيخ على بُعد خطوة من إحراز اللقب... وشالكه يودع «البوندسليغا»

الخميس - 10 شهر رمضان 1442 هـ - 22 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15486]
تشوبو موتينغ مهاجم البايرن (رقم 13) يسدد في شباك ليفركوزن مسجلاً هدف فريقه الأول (أ.ف.ب)

بات بايرن ميونيخ على بُعد خطوة من إحراز لقب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) للموسم التاسع على التوالي، بعدما تغلب على باير ليفركوزن 2/صفر، وسقوط منافسه المباشر لايبزيغ أمام كولن 1 - 2، في المرحلة الثلاثين للمسابقة، بينما تأكد هبوط شالكه إلى الدرجة الثانية، إثر هزيمته أمام أرمينيا بيليفيلد صفر/1.
ورغم أنه لم يذق طعم الفوز في المراحل التسع الماضية، فتح كولن الطريق أمام بايرن ميونيخ المتصدر لإحراز اللقب بإسقاط ضيفه لايبزيغ صاحب المركز الثاني، رغم أن الأخير كان يعتقد أنه أمام فرصة مثالية للعودة إلى سكة الانتصارات بعد تعثره في المرحلة الماضية بالتعادل على أرضه أمام هوفنهايم (صفر - صفر) وفقدانه أربع نقاط في المراحل الثلاث الماضية نتيجة خسارته أمام بايرن ميونيخ (صفر - 1). لكن برغبة البقاء في دوري الأضواء، خالف كولن التوقعات وألحق بفريق المدرب يوليان ناغلسمان الهزيمة الثانية في المراحل الثلاث الأخيرة والخامسة هذا الموسم. وفتح ذلك الباب أمام بايرن، المهزوز نتيجة تنازله عن لقبه بطلاً لدوري أبطال أوروبا وقرار مدربه هانزي فليك بالرحيل في نهاية الموسم، رغم معارضة الإدارة، للابتعاد في الصدارة بفارق 10 نقاط عن لايبزيغ قبل أربع مراحل على ختام الموسم بعدما حسم مواجهته وضيفه باير ليفركوزن من دون عناء بهدفين نظيفين، مؤكداً تفوقه في معقله على منافسه، حيث لم يذق الأخير طعم الفوز سوى مرة واحدة منذ 2012.
وسيكون بإمكان بايرن حسم اللقب السبت في حال فوزه على مضيفه ماينز، وإلا سيكون عليه الانتظار حتى الأحد، حيث يحتاج إلى عدم تحقيق لايبزيغ نتيجة أفضل منه ضد شتوتغارت.
ورغم استمرار غياب الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي، حسم بايرن اللقاء فعلياً قبل الوصول إلى الدقيقة 15 بعد تقدمه بهدفين نظيفين؛ الأول عبر الكاميروني إيريك ماكسيم تشوبو موتينغ في الدقيقة السابعة والثاني من يوزوا كيميش بتسديدة من داخل المنطقة في الدقيقة 13. واحتفل فليك والمدير الرياضي البوسني حسن صالح حميديتش وتصافحا بعد هذا التقدم للنادي البافاري، رغم توتر العلاقة بين الرجلين على خلفية سياسة الانتقالات في النادي وعدم التجديد للمدافع جيروم بواتنغ.
وقال كيميش مسجل هدف البايرن الثاني: «أصبحنا قريبين للغاية من اللقب، رغم أن الموسم لم يكن مثالياً، يمكننا الآن حسم الدوري. المدرب يستحق أن نقدم كل ما لدينا من أجله، لقد قضينا الفترة الأكثر نجاحاً خلال آخر عام ونصف العام».
في المقابل، ورغم الخسارة أمام كولن، ما زال لايبزيغ في وضع مريح على صعيد الوصافة، إذ يتقدم بفارق سبع نقاط عن فولفسبورغ قبل مواجهة الأخير مع شتوتغارت. لكن على لايبزيغ الذي يخوض في 30 الحالي نصف نهائي الكأس ضد فيردر بريمن، استعادة توازنه سريعاً لأن بانتظاره اختبارات شاقة من الآن وحتى نهاية الموسم، إذ يلتقي بوروسيا دورتموند في المرحلة الثانية والثلاثين ثم فولفسبورغ في المرحلة التي تليها، قبل اختتام الموسم في ضيافة أونيون برلين الذي ينافس من أجل المشاركة في «يوروبا ليغ» الموسم المقبل.
وتأكد هبوط شالكه إلى الدرجة الثانية للمرة الرابعة في تاريخه، بعد أعوام 1981 و1983 و1988، بعد خسارته أمام أرمينيا بيليفيلد صفر/1 سجله فابيان كلوز في الدقيقة
50، ليتجمد رصيده عند 13 نقطة في المركز الثامن عشر الأخير بفارق 13 نقطة خلف هيرتا برلين وكولن، وذلك مع تبقي أربع مراحل على نهاية المسابقة. وقال جيرالد أسامواه مهاجم شالكه السابق والمنسق الحالي للفريق،: «لقد خيبنا أمل الجميع».
وتلقى شالكه، الذي كان وصيفاً لبطل البوندسليغا في 2018، الهزيمة الـ21 له في الدوري هذا الموسم مقابل انتصارين فقط وسبعة تعادلات. وأضاف أسامواه: «كنا نعرف ما سنواجهه. لكن معرفة أن الأمر قد حسم، هو شيء مؤلم. أنا في هذا النادي منذ أكثر من 20 عاماً. لذلك هو شيء صعب».


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة