تقارير: تشيلسي ومانشستر سيتي يريدان الانسحاب من دوري السوبر الأوروبي

تقارير: تشيلسي ومانشستر سيتي يريدان الانسحاب من دوري السوبر الأوروبي

الثلاثاء - 8 شهر رمضان 1442 هـ - 20 أبريل 2021 مـ
جماهير تشيلسي تحتج ضد دوري السوبر الأوروبي خارج ملعب ستامفورد بريدج (إ.ب.أ)

يتجه نادي تشيلسي الإنجليزي للانسحاب من دوري السوبر الأوروبي الجديد لكرة القدم في ضربة كبيرة لخطط إقامة مسابقة تنافس دوري الأبطال.
وقال المحرر الرياضي في هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» على «تويتر»، اليوم الثلاثاء، إن تشيلسي «يجهز أوراقه لطلب الانسحاب من دوري السوبر الأوروبي الجديد»، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وعارض عشاق كرة القدم الإنجليزية على نطاق واسع خطط إقامة البطولة الجديدة، واحتفلت الجماهير في الشوارع حول ملعب ستامفورد بريدج بعد سماع هذه الأنباء قبل مباراة الفريق على ملعبه أمام برايتون.
وقالت صحيفة «ذا صن»، اليوم الثلاثاء، إن مانشستر سيتي يقترب هو الآخر من الانسحاب من دوري السوبر الأوروبي.
وفي وقت سابق اليوم قال بيب جوارديولا مدرب سيتي إن دوري السوبر ليس من الرياضة في شيء.
وكان سيتي وتشيلسي ضمن ستة أندية بالدوري الإنجليزي الممتاز أعلنت انضمامها لدوري السوبر وسط معارضة واسعة النطاق من داخل وخارج اللعبة.
وفي وقت سابق اليوم، رفض بايرن ميونيخ الألماني خطط إقامة دوري السوبر الأوروبي المقترح، وأشاد بدوري الأبطال ووصفه بأنه أفضل بطولة لكرة القدم في العالم.
وهدّد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني إنفانتينو (الثلاثاء) بأنه يتعيّن على الأندية المنشقة الداعية إلى إطلاق مسابقة الدوري السوبر الأوروبي «تحمّل عواقب قراراتها» جراء هذا الانفصال، مشيراً إلى أن فيفا «يعارض من دون أدنى شك» هذا المشروع، في حين ناشد رئيس الاتحاد الأوروبي ألكسندر تشيفيرين هذه الأندية العودة «عن خطئها الفادح».
وقال إنفانتينو: «نحن في فيفا لا يمكن إلا أن نعارض بشدة إنشاء الدوري السوبر... إنه دوري مغلق، انشقاق عن الهيئة الحالية، من الدوريات، من الاتحادات الوطنية، من ويفا ومن فيفا».
في المقابل، اعتبر تشيفيرين أن «الوقت ما زال متاحاً لتغيير الرأي» وتوجه بكلامه إلى الأندية المنشقة بقوله: «لقد ارتكبتم خطأ فادحاً، لكن العالم بأجمعه يرتكب الأخطاء». واعتبر تشيفيرين أن الاتحاد الأوروبي لا يمكن «أن يخسر المعركة القضائية المقبلة» بعد أن اتهم هذه الأندية بـ«الجشع والنرجسية والأنانية».
وأعلنت ستة أندية إنجليزية (ليفربول، مانشستر يونايتد، آرسنال، تشيلسي، مانشستر سيتي، توتنهام)، مع برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد الإسبانية، يوفنتوس وإنتر وميلان الإيطالية إطلاق مسابقة قد تنسف دوري أبطال أوروبا. ويمكن أن تنضم ثلاث أندية جديدة إلى هذه المسابقة بينها فريقان من فرنسا.
وتضمن المشاركة في الدوري السوبر لهذه الأندية مقعداً لها في كل سنة، وبالتالي عدم القلق من إمكانية عدم احتلال مركز مؤهل وما يرافق ذلك من خسائر مادية ضخمة.
وكان الاتحاد الأوروبي هدّد باستبعاد هذه الأندية ومنع لاعبيها من المشاركة في البطولات القارية والمسابقات المحلية من ضمنها دوري أبطال أوروبا، بيد أن رئيس ريال مدريد ورئيس الدوري السوبر الجديد فلورنتينو بيريز اعتبر أن هذا الأمر «مستحيل».
وقال بيريز لبرنامج «إل تشيرينغيتو» التلفزيوني: «لن يُطرد مدريد من دوري الأبطال، بالطبع لا... ولا حتى سيتي أو أي فريق آخر». وأضاف «لن يحصل ذلك... لا أريد الدخول في الأسباب القانونية، لكن هذا لن يحصل... هذا مستحيل».
ولوّح الاتحاد الأوروبي أيضاً بحرمان اللاعبين من تمثيل منتخباتهم الوطنية بحال مشاركتهم في المسابقة.
يذكر أن الفرق المشاركة في دوري السوبر ستحصل على 3.5 مليار يورو (4.2 مليار دولار) لدعم خططها الاستثمارية ومواجهة تحديات فيروس «كورونا».
وبحال تأكيد هذا الرقم، سيوفّر عائدات أعلى من كل مسابقات الاتحادات الأوروبي (دوري الأبطال، يوروبا ليغ والسوبر الأوروبي) البالغة 3.2 مليار يورو من عائدات النقل التلفزيوني لموسم 2018 - 2019 قبل جائحة «كورونا».
ومن المتوقع أن تتلقى 10 مليارات يورو أخرى في شكل «مدفوعات تضامنية» على مدى فترة الالتزام الأولي.


بريطانيا أوروبا دوري أبطال أوروبا كرة القدم رياضة تشيلسي مانشستر سيتي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة