الدوري السوبر الأوروبي... لماذا؟ وكم تبلغ العائدات؟ وما الأندية المشاركة؟

الدوري السوبر الأوروبي... لماذا؟ وكم تبلغ العائدات؟ وما الأندية المشاركة؟

الإعلان عن البطولة الجديدة أثار ردود فعل غاضبة
الاثنين - 7 شهر رمضان 1442 هـ - 19 أبريل 2021 مـ
شعارات الأندية الإنجليزية المشاركة في الدوري السوبر الأوروبي (أرشيفية)

فُجّرت مفاجأة ليل (الأحد/الاثنين)، بعدما أعلن 12 نادياً كبيراً إطلاق الدوري السوبر الأوروبي لكرة القدم الذي سينافس دوري الأبطال التقليدي، في خطوة تهدف بشكل أساسي إلى تعزيز الإيرادات التي تأثرت بشكل هائل بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.


- ما هي الأندية المشاركة في الدوري السوبر الأوروبي؟

في الوقت الحالي، أُعلن بشكل رسمي عن مشاركة 12 نادياً في هذه المسابقة التي يعارضها بشدّة الاتحادان الأوروبي والدولي، وحتى السلطات السياسية في القارة العجوز.

هناك ستة أندية من الدوري الإنجليزي (آرسنال، مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، توتنهام، ليفربول، تشلسي)، وثلاثة من الدوري الإسباني (ريال مدريد، برشلونة، أتلتيكو مدريد) ومثلها من الدوري الإيطالي (يوفنتوس، ميلان، إنتر ميلان).

وستنضمّ ثلاثة أندية أخرى إلى الأندية المؤسسة الـ12 وفق الإعلان الصادر عن المنظمة الجديدة التي يرأسها رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز.

ولم ينضم أي نادٍ فرنسي أو ألماني إلى الأندية المؤسسة حتى الآن، ولم يتخذ بايرن ميونيخ وباريس سان جرمان أي موقف بشأن الانضمام، وفقاً لمصدر مطلع على المفاوضات.


- ما هو نظام البطولة؟

ستتم إضافة خمسة أندية عبر نظام تأهل موسمي إلى المؤسسين الـ15، من دون أن يُكشف النقاب حتى الآن عن النظام الذي سيتبع في تحديد هوية الفرق المتأهلة. ويعني ذلك أن البطولة المستحدثة ستتكون من 20 فريقاً، على أن تنطلق المسابقة «في أقرب وقت ممكن» وفقاً لبيان إطلاق البطولة الذي كشف أيضاً عن استحداث بطولة مماثلة للسيدات.

في كل موسم، سيتمّ توزيع الأندية العشرين على مجموعتين من عشرة وستُلعب، اعتباراً من أغسطس (آب)، بنظام الذهاب والإياب؛ ما يعني أن هناك 18 مباراة للفريق في مرحلة المجموعات.

ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل مجموعة إلى ربع النهائي، على أن تحدد البطاقتان الأخيرتان عبر ملحق فاصل من ذهاب وإياب بين أصحاب المركزين الرابع والخامس في كل من المجموعتين.

وكما الحال في دوري أبطال أوروبا، تقام الأدوار الإقصائية بنظام مباراتي ذهاب وإياب، على أن تقام المباريات في منتصف الأسبوع في تعارض مع مسابقتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» اللتين ينظمهما الاتحاد الأوروبي للعبة.


- كم تبلغ عائدات البطولة؟

من أجل تحقيق هدفه المتمثل في «توليد موارد إضافية لهرم كرة القدم بأكمله»، ارتكز الدوري السوبر في إطلاقه بوعد تأمين موارد إضافية للأندية المؤسسة.

وسيوزع مبلغ 3.5 مليار يورو على الأندية الـ15 المؤسسة، وهي مكاسب تم التفاوض عليها مع بنك «جي بي مورغان» الأميركي الذي سيكون الراعي والمموّل الرئيسي للبطولة بحسب ما أكّد متحدث باسمه من لندن، اليوم (الاثنين)، لوكالة الصحافة الفرنسية.

ومن المتوقع توقيع عقود خيالية مع الشركات الناقلة لمباريات البطولة؛ ما سيؤدّي إلى زيادة العائدات الحالية من النقل التلفزيوني في مرحلة التقشف الناجم عن تداعيات فيروس «كورونا».

وتوقع الدوري السوبر أن تتجاوز الإيرادات على المدى الطويل حدود 10 مليارات يورو، بشرط أن تلتزم الأندية المشاركة باحترام «إطار الإنفاق المُنَظَم».


- ما هي أبرز ردود الفعل على إعلان إطلاق الدوري السوبر الأوروبي؟

* الاتحاد الدولي لكرة القدم: «يدافع (الفيفا) دائماً عن الوحدة في كرة القدم العالمية، ويدعو كل الأطراف المشاركة في هذه النقاشات الساخنة للحديث بشكل هادئ وبنّاء ومتوازن لصالح اللعبة وروح التضامن واللعب النظيف... نحن بكل تأكيد سنفعل كل ما هو ضروري للمساهمة بطريقة منظمة للمضي قدما في تحقيق المصالح العامة لكرة القدم».

* الاتحاد الأوروبي (اليويفا): «نود التأكيد على أننا – (اليويفا) والاتحاد الإنجليزي والاتحاد الإسباني والاتحاد الإيطالي ورابطة الدوري الإنجليزي الممتاز ورابطة الدوري الإسباني ورابطة الدوري الإيطالي، فضلاً عن (الفيفا) أيضاً وكل الاتحادات الأعضاء - متحدون في جهود إيقاف هذا المشروع المعيب، وهو مشروع أساسه المصلحة الشخصية لعدد قليل من الأندية في وقت يحتاج المجتمع إلى التضامن أكثر من أي وقت مضى».

«سننظر في جميع التدابير المتاحة لنا على جميع الصعد، سواء القضائية أو الرياضية، من أجل منع حدوث ذلك».

* الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم: «من المؤكد أن هذا يضر بكرة القدم الإنجليزية والأوروبية على الصعد كافة، ويهاجم مبادئ المنافسة المفتوحة والجدارة الرياضية التي تُعتبر أساسية للرياضة التنافسية».

* رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز: «جماهير أي فريق في إنجلترا وأوروبا يمكنها أن تحلم حالياً بتقدم فريقها للقمة واللعب ضد أفضل الفرق... نؤمن بأن مبدأ دوري السوبر الأوروبي سيدمر هذا الحلم».

* بوريس جونسون، رئيس وزراء بريطانيا: «خطط إقامة دوري سوبر أوروبي مدمرة جداً لكرة القدم، نحن ندعم سلطات اللعبة في الإجراءات التي تتخذها». «سيضربون أساس اللعبة المحلية، وسيثيرون قلق الجماهير في جميع أنحاء البلاد... يجب على الأندية المشاركة الرد على جماهيرها ومجتمع كرة القدم الأوسع قبل اتخاذ أي خطوات أخرى».

* جابرييلي جرافينا، رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم: «كنا دائماً ضد دوري السوبر... المشروع الوحيد القابل للتطبيق هو التغييرات على دوري أبطال أوروبا التي يروج لها (اليويفا)».

* الاتحاد الألماني لكرة القدم: «موقف الاتحاد الألماني لكرة القدم واضح ضد مبدأ دوري السوبر الأوروبي... يجب أن ندعم المستوى الرياضي في كرة القدم». «المستوى هو من يحدد الصاعد والهابط وأيضا المتأهل للبطولات المختلفة كافة... المصالح الاقتصادية لعدد قليل من الأندية لا يجب أن توقف عملية التضامن في كرة القدم».

* الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: «يرحب رئيس الجمهورية بموقف الأندية الفرنسية الرافض للمشاركة في مشروع دوري السوبر الأوروبي الذي يهدد مبدأ التضامن والجدارة الرياضية».

* الاتحاد الفرنسي لكرة القدم: «الاتحاد الفرنسي ورابطة دوري المحترفين يعارضان أي مشروع لإقامة دوري السوبر الأوروبي... تضامناً مع (اليويفا)؛ فالاتحاد الفرنسي ورابطة الدوري يعارضان المشروع الذي يهدد هيكل كرة القدم الأوروبية بالكامل». «أحلام الهيمنة... ستؤدي إلى اختفاء النظام الأوروبي الذي سمح لكرة القدم بالتطور بطريقة لا سابق لها في القارة».

* المجموعة الرياضية بالبرلمان الأوروبي: «المنافسة المغلقة المقترحة للأندية فائقة الثراء ستشكل طبقة متميزة خارج هياكل بطولات الأندية الأوروبية لكرة القدم وليس لها أي غرض آخر سوي جني الأرباح».

* نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغاريتيس سخيناس: «يجب أن ندافع عن نموذج أوروبي للرياضة تحركه القِيَم ويقوم على التنوع والشمول». «لا يوجد مجال لحصرها (المسابقة الجديدة) بالأندية المعدودة الثرية التي ترغب في قطع الروابط مع كل ما تمثله الاتحادات: الدوريات الوطنية، الصعود والهبوط ودعم كرة القدم الهواة على مستوى القاعدة».

* وزير الثقافة البريطاني أوليفر دودن «مشجعو كرة القدم هم القلب النابض لرياضتنا الوطنية، وأي قرار مصيري يجب اتخاذه بدعم منهم». «مع وجود العديد من المشجعين نشعر بالقلق من أن هذه الخطة يمكن أن تتحول إلى سوق مغلقة في قمة رياضتنا الوطنية».

* رابطة جماهير كرة القدم في أوروبا التي تضم أعضاء من 48 دولة «هذا غير شرعي وغير مسؤول ومناهض للمنافسة... الأهم من ذلك أنه شيء يحركه الجشع فقط... المستفيدون الوحيدون الذين يمكنهم الربح من ذلك هي صناديق الاستثمار وعدد قليل من الأندية الغنية بالفعل، وكثير منها يؤدي أداءً ضعيفاً في بطولات الدوري المحلية على الرغم من أفضليتهم».


وقبل الإعلان الرسمي، أعلن الاتحاد الأوروبي واتحادات كرة القدم في الدول الثلاث للأندية المشاركة أنه سيتم منع الأندية من المشاركة في الدوريات المحلية ودوري أبطال أوروبا. وأشار «اليويفا» إلى أن الأندية المعنية «ستُمنع من اللعب في أي مسابقة أخرى على المستوى المحلي أو الأوروبي أو العالمي، وقد يُحرم لاعبوها من فرصة تمثيل منتخباتهم الوطنية».


أوروبا اخبار اوروبا دوري أبطال أوروبا رياضة كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة