«والت ديزني» تفاجئ محبيها في دعوة للبهجة والسعادة

«والت ديزني» تفاجئ محبيها في دعوة للبهجة والسعادة

عبر فيديو ترفيهي من أحد مراكز التسوق التجارية الأميركية
الخميس - 1 جمادى الأولى 1436 هـ - 19 فبراير 2015 مـ

استحوذت شخصيات والت ديزني الكارتونية على خيال قطاع عريض من الجمهور الأميركي، بل والعالمي أيضا منذ عقود، فبمرور السنوات تعمقت شخصياتها أكثر في مخيلة ووجدان أطفال العالم بمختلف قاراته وثقافاته، وأصبح «ميكي» وأقرانه أصدقاء أعزاء في قلوب الجميع.
ومن هنا، توجه فريق عمل «حدائق ديزني» إلى أحد مراكز التسوق التجاري بجزيرة لونغ أيلاند، بولاية نيويورك الأميركية، ثم قاموا بوضع أدوات للإضاءة المميزة خلف واجهة أحد المحلات، يستطيعون من خلفها تحريك رسوم ظل بإشكال وشخصيات والت ديزني المتحركة الشهيرة، في تقليد لحركة الرواد، فتجد على سبيل المثال رجلا يتحدث في الهاتف ليرى انعكاسه على الواجهة في شكل جسد «بلوتو»، مما دفع الجميع إلى الابتسام والمرح، بل تفاعل البعض بالرقص وتقليد الحركات الشهيرة للشخصيات، مما أضفى أجواء من البهجة في ظل موجات البرد والعواصف الثلجية التي تمر بها الولايات المتحدة الأميركية في هذا الوقت من العام.
ويقول صنّاع الفيديو، الذي يقع في دقيقتين و16 ثانية وحصد أكثر من ربع مليون مشاهدة في خلال ساعات على موقع «يوتيوب» وحده، إن الهدف من وراء الفيديو هو اكتشاف الجانب المبهج بداخل كل إنسان، من خلال مفاجأته بشيء سعيد يذكره بطفولته، وأن كل ردود الأفعال المصورة كانت طبيعية جدا دون تدخل من القائمين على التصوير في توجيه أحد. وفي نهاية الفيديو تخرج شخصيات والت ديزني من خلف الواجهة المظلمة لتحية الجمهور الذي استقبلهم بالحب والتقاط الصور التذكارية، متمنين تكرار هذا الأمر في مرات أخرى مقبلة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة