جينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز ينفصلان نهائياً

جينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز ينفصلان نهائياً

الجمعة - 4 شهر رمضان 1442 هـ - 16 أبريل 2021 مـ
جينيفر لوبيز ولاعب البيسبول أليكس رودريغيز (أ.ف.ب)

أعلنت جينيفر لوبيز ولاعب البيسبول أليكس رودريغيز، أمس (الخميس)، إنهاء علاقتهما، وأن محاولات الصلح بينهما باءت بالفشل، وأنهما ينفصلان مرة واحدة وإلى الأبد، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وقالا في بيان تم بثه عبر البرنامج اليومي لشبكة «إن بي سي»: «لقد أدركنا أنه من الأفضل لكلينا أن نكون أصدقاء ونتطلع إلى البقاء كذلك».
وأضافا «سنواصل العمل معاً وندعم بعضنا بعضاً في أعمالنا ومشاريعنا المشتركة، نتمنى الأفضل لبعضنا بعضاً ولأطفالنا»، وفقاً لصحيفة «نيويورك ديلي نيوز».
وطلب اللاعب السابق لفريق نيويورك يانكي الزواج من لوبيز، البالغة من العمر 51 عاماً، في مارس (آذار) عام 2019 بعد عامين من المواعدة، لكن علاقتهما توترت خلال الأسابيع العديدة الماضية وألغيا خطوبتهما الشهر الماضي.
ولحق رودريغيز (45 عاماً)، بلوبيز إلى جمهورية الدومينيكان، حيث كانت تصوّر فيلم «شوتغان ويدنغ»، في محاولة لإصلاح الأمور، ولكن يبدو أن مسعاه باء بالفشل.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا غناء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة