موظفو «الصحة» الأتراك يحتجون على فشل الحكومة في مواجهة «كورونا»

موظفو «الصحة» الأتراك يحتجون على فشل الحكومة في مواجهة «كورونا»

الخميس - 3 شهر رمضان 1442 هـ - 15 أبريل 2021 مـ

نزل موظفو «الصحة» في تركيا إلى الشوارع، اليوم (الخميس)، احتجاجاً على ما سمّوه فشل الحكومة في احتواء انتشار جائحة فيروس «كورونا» المستجد، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وفي إسطنبول والعاصمة أنقرة، حمل الأطباء لافتات كتب عليها «أوقفوا الوفيات»، في ظل إجراءات أمنية مشددة من قبل الشرطة.

ووقع شجار محدود في إسطنبول، حيث لم تسمح الشرطة في البداية للمتظاهرين بتلاوة بيان، كما ظهر في مقطع فيديو نشرته نقابة الأطباء على موقع «تويتر».

ودعا المتظاهرون إلى فرض إجراءات الإغلاق الصارمة والشفافية الحكومية في البيانات الرسمية اليومية للفيروس الفتاك، من بين تدابير أخرى.

وقال رئيس غرفة الصيادلة في إسطنبول ظافر سيناب ساريالي أوغلو إنه «لا يوجد ضوء في نهاية النفق، وإن الأوقات الصعبة تنتظرنا ما لم تتخذ إجراءات جديدة».

وأمس (الأربعاء)، وصل عدد الإصابات الجديدة اليومية بفيروس «كورونا» في تركيا إلى أكثر من 60 ألف إصابة، وهو رقم قياسي جديد. وتوفي 279 شخصاً في يوم واحد، في البلد الذي يبلغ تعداد سكانه 84 مليون نسمة، وفقاً لما ذكرته وزارة الصحة.

ونظراً للتزايد السريع في عدد الإصابات، شددت الحكومة القيود هذا الأسبوع، ووسعت حظر التجول المسائي، ويُسمح للمطاعم والمقاهي بتقديم خدمات التوصيل فقط.


تركيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة